المشهد اليمني الأول/

كشف موقع “كاونتر باونش” الامريكي في تقرير له على لسان الكاتب “مارك تايلور” عن تفاصيل إصابة الرئيس الامريكي دونالد ترامب بمرض  هيماتولاغنيا المزمن.

وقال الموقع أن هذا المرض هو نوع  من الشهوة لسفك الدماء والذي يطلق عليه علماء النفس “هيماتولاغنيا”، فتغريدات الرئيس تظهر عن طريق علم الأمراض السريري أن ترامب مصاب بهذا المرض حيث تجسس ترامب بشكل دوري على المشاهير والضيوف السياسيين وجمع المعلومات الضارة التي يمكن أن يستخدمها في وقت لاحق ضدهم من خلال عدد التغريدات أو التسريبات إلى زملائهم.

وعلى النقيض من الغضب العالمي على تغريدات ترامب المشوهة التي لا تولي اي إهتمام لـ 500 مدني قتلوا في غارات جوية أمريكية على سوريا في الشهر الماضي، اي أن إراقة الدماء يتم التعامل معها باعتبارها مجرد جزء من الوصف الوظيفي الرئاسي، على الرغم من تحذير ترامب نفسه قبل عامين فقط بأنه “ينبغي لنا أن نبقى خارج سوريا”، بينما يجد نفسه الآن ترامب في عمق الدم السوري.

وتابع الموقع الامريكي بالقول إن إدارة ترامب لا تسعى إلى خفض التزام الولايات المتحدة باستفزاز روسيا في أوروبا الشرقية ولكن الطلب هو على زيادة الإنفاق العسكري من قبل الدول الأوروبية، كما يتضح من الاستسلام الأخير لمطالبه من قبل كندا ودول الاتحاد الأوروبي الأخرى.

التعليقات

تعليقات