المشهد اليمني الأول/

استقبل رئيس المجلس السياسي الأعلى اليوم الاثنين رئيس حكومة الإنقاذ الوطني الدكتور عبدالعزيز بن حبتور وكلاً من وزراء الداخلية والمالية والشئون القانونية ومحافظ محافظة حجة هلال الصوفي، في لقاءات منفصلة للوقوف على آخر القضايا والمستجدات المحلية.

وقد بحث الرئيس الصماد في اللقاء ما تم انجازه من أعمال لمواجهة وباء الكوليرا بمحافظة حجة والمشكلات الناتجة عن استهداف طيران العدوان للطرق والجسور وأزمة مياه الشرب جراء عدم توفر مادة الديزل بالمحافظة.

كما تطرق اللقاء إلى ما تم اتخاذه من تدابير وحلول لكثير من القضايا الاجتماعية في المحافظة وكذا أوضاع النازحين وسبل تحسين ظروفهم المعيشية والصحية وتوفير الرعاية اللازمة لهم ووضع خطة العام الدراسي القادم وما يتوجب توفيره للمحافظة والنازحين من إمكانات لاستمرار العملية التعليمية.

وفي لقاءه مع وزير الداخلية، اللواء الركن محمد القوسي ونائبه اللواء الركن عبدالكريم الخيواني، اطلع الرئيس الصماد على ما تم تنفيذه في عملية الدمج بين المؤسسات الأمنية واللجان الشعبية وتطوير الخبرات والقدرات لمنتسبي المؤسسة الأمنية، وتحسين أوضاع السجون ورعاية نزلائها ومواجهة احتياجات السجون.

كما استعرض اللقاء خطة عمل وزارة الداخلية في مواجهة الطوارئ ومقتضيات الظروف الاستثنائية الراهنة الناتجة عن العدوان السعودي الأمريكي والحصار على بلادنا وتداعياته على كافة المستويات.

وفي تفاصيل لقاءه بوزير المالية ووزير الشئون القانونية، بحث الرئيس الصماد مع الوزيرين الرؤية التي أعدتها وزارة المالية لتنمية إيرادات الدولة ومواجهة التحدي والاستهداف الاقتصادي الذي فرضه العدوان ومنها مشكلة السيولة.

التعليقات

تعليقات