المشهد اليمني الأول/

أطلقت قوات الاحتلال الإماراتي وابلا كثيفا من النيران على عدد من قوارب الصيد التابعة لأبناء المخا وتسببت في إغراق قارب تابع للصياد رشاد زروقي ولا زال مصير بحارته مجهولا كما اختفت آثار قاربي صيد آخرين.

واحتجزت قوات الاحتلال الإماراتي قاربي صيد الأول تابع للصياد حافظ نديم والثاني تابع للصيادين حسن رزيقي ومحمد الحميدي واختطفت بحارتهما بعد إطلاق وابل كثيف من الرصاص عليهم وقامت بضربهم وإهانتهم ثم إخفائهم بمكان مجهول بسبب محاولتهم الذهاب للاصطياد على بعد مسافة 15ميل بحري من ميناء المخا.

الجدير ذكره بأن قوات الاحتلال الإماراتي أغلقت ميناء الصيادين بالمخاء وحظرت على الصيادين التحرك حظرا كاملا ومن يحاول الذهاب للبحر يتعرض لإطلاق النار وإتلاف القارب والاحتجاز التعسفي والضرب والإهانات.

والملاحظ أن العدو يعيش حالة الذعر والقلق ويبالغ مبالغة مفرطة في تشديد الحراسة لميناء المخا ومنع الاقتراب منها على مسافات بعيدة بعد أن حولها إلى ثكنة عسكرية ترابط فيها قطعه العسكرية وبوارجه الحربية.

التعليقات

تعليقات