المشهد اليمني الأول/

أكد الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط، في كلمة أمام الاجتماع الأربعين للمؤتمر العام لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) بإيطاليا الثلاثاء، أن حوالي 7 ملايين شخص يواجهون خطر المجاعة في اليمن، نتيجة الحرب المتواصلة منذ أكثر من عامين.

وأضاف الأمين العام للجامعة العربية أن ما أفرزته النزاعات المسلحة من أوضاع لا تختلف كثيراً من حيث خطورتها عن كل من سوريا وليبيا والصومال، الأمر الذي يستدعي تضافر الجهود الإقليمية والدولية من أجل حشد المساعدات الضرورية للمتضررين في هذه الدول.

وتابع ابو الغيط أن الواقع الراهن يجعل من الضروري أن تتصدر سياسات الإدارة المائية والزراعية الأجندات الوطنية للدول العربية، خاصة وأن ملفات المياه والزراعة والبيئة والتغير المناخي أصبحت من المسببات الهامة لعدم الاستقرار في المنطقة العربية، وأن الأزمات المرتبطة بها لم تعد تهديداً مستقبلياً بعيداً، وإنما خطراً حاضراً وماثلاً.

استعرض ابو الغيط أيضاً أهم الخطوات التي اتخذت على المستوى العربي للتعامل مع هذه الأزمات والتحديات، ومن بينهما إجازة “استراتيجية الأمن المائي في المنطقة العربية”، وبرنامجها التنفيذي، والبدء في تنفيذ “برنامج الأمن الغذائي العربي الطارئ”، مع تثمينه للتعاون الهام القائم في هذا الإطار بين الجامعة العربية ومنظمة الفاو في مجالي إدارة المياه وتحقيق الأمن الغذائي، وفي ظل تبنى نهج يربط بين مثلث قطاعات الطاقة والمياه والغذاء من خلال وضع سياسات وبرامج مشتركة تغطي هذه القطاعات معاً.

التعليقات

تعليقات