المشهد اليمني الأول/

قالت منظمة «أطباء بلا حدود» إنها عالجت أكثر من 60 ألف مصاب بوباء الكوليرا في اليمن، منذ 30 مارس الماضي، فيما أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة «يونيسف» بلوغ الوفيات جرّاء موجة الوباء الحالية 1600 حالة.

وذكر مكتب «أطباء بلا حدود» باليمن، في بيان نشره على «فيسبوك»، أن «المنظمة تدير 18 مركزاً ووحدةً لعلاج الكوليرا في البلاد»، محذِّراً من «حاجتها لمراكز أكثر وأكبر حجماً للتعامل مع الحالات المتزايدة».

وأعلنت المنظمة، في يونيو المنصرم، أن «عدد المرضى الذين استقبلتهم فرقها الطبية وصل إلى أكثر من 41 ألفاً و479 مريضاً، تم علاجهم بين 30 مارس و18 يونيو الماضيين، الأمر الذي يشير إلى تسارع وتيرة انتشار الوباء في النصف الثاني من الشهر الماضي».

والكوليرا مرض يسبب إسهالاً حاداً يمكن أن يودي بحياة المريض خلال ساعات، إذا لم يخضع للعلاج. ويتعرّض الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية، وتقل أعمارهم عن 5 سنوات بشكل خاص لخطر الإصابة بالمرض.

التعليقات

تعليقات