المشهد اليمني الأول/

أكد وكيل وزارة الصحة العامة والسكان لقطاع الطب العلاجي الدكتور ناصر العرجلي ارتفاع حالات الوفاة بسبب الكوليرا إلى 1614 حالة، فيما تجاوزت حالات الاشتباه الـ 270 ألف حالة.

وبحسب وكالة “سبأ” قال وكيل وزارة الصحة: إن عملية افتتاح مراكز معالجة الإسهالات المائية الحادة تتم ببطء ولا تتناسب مع الارتفاع الكبير لحالات الاشتباه بالإصابة والوفيات، مشيراً إلى أنه لم يتم افتتاح العدد اللازم من مراكز العلاج وزوايا الإرواء.

وأشار إلى أن هناك العديد من الإشكاليات التي تعترض عملية الاستجابة ومواجهة الوباء ومنها النقص الحاد في المحاليل في مراكز العلاج والزوايا وغياب الرقابة على عملها وأدائها، وعدم توفر الأدوية التي تكفي للاستجابة السريعة في مخازن البرامج بالوزارة، وعدم تنفيذ حملات للتوعية على مستوى المديريات التي يرتفع فيها عدد حالات الإصابة والاشتباه.

وأضاف أن من الصعوبات التي تواجه عملية الاستجابة عدم وجود خارطة واضحة لأماكن تدخل المنظمات في جميع أنحاء الجمهورية ونوع التدخلات والأنشطة التي تقدمها وكذا عدم وجود دراسة لمصدر المرض وطرق انتقال العدوى وتفسير سبب ارتفاع معدلات الإصابة والوفاة في بعض المناطق دون غيرها.

وأكد وكيل وزارة الصحة ضرورة التنسيق الكامل بين كافة الجهات والقطاعات المختلفة ذات العلاقة بتفشي الوباء والاستفادة من اللجنة العلمية الأكاديمية المختصة عند التخطيط لبعض الإجراءات كإدخال اللقاح أو أي إجراء غيره.

التعليقات

تعليقات