المشهد اليمني الأول/

اعتقلت سلطات النظام البحريني ناشطة حقوقية كشفت عن تعرضها لعمليات تعذيب واعتداء خلال خضوعها لتحقيقات من سلطات آل خليفة في أيار الماضي.

وذكرت «سانا» أن نظام آل خليفة يحتجز آلاف الأشخاص في ظل حملة القمع المتواصلة التي يشنّها ضد المناهضين لسياساته منذ عام 2011، كما ينتهك هذا النظام المدعوم بقوات سعودية أبسط حقوق الإنسان المتمثلة بحق الرأي والتعبير ويمارس التضييق والتقييد على المطالبين بالحقوق الشرعية والدستورية والمساواة ويفرض أحكاماً قاسية عليهم في ظل صمت رسمي غربي كامل على ما يقوم به.

ونقلت «رويترز» عن مركز البحرين لحقوق الإنسان ومقره لندن قوله: إن أفراداً ملثمين ومسلحين من الأمن الوطني البحريني ومزودين بكاميرات على الرأس اعتقلوا الناشطة ابتسام الصائغ من منزلها في وقت متأخر أمس الأول، مشيراً إلى أن اعتقالها يأتي بعد شهر من التعرض للتعذيب والاعتداء الجنسي عندما استدعتها السلطات للتحقيق.

وكانت سلطات آل خليفة قد اعتقلت الصائغ في أيار الماضي واحتجزتها مدة سبع ساعات في مبنى جهاز الأمن بمدينة المحرق شمال غرب العاصمة المنامة، وأكدت الناشطة البحرينية تعرضها للتعذيب والاعتداء الجنسي خلال فترة التحقيق معها.

يذكر أن البحرين تشهد منذ عام 2011 حركة احتجاجات شعبية واسعة تطالب بإصلاحات سياسية وبالعدالة الاجتماعية وإقامة ملكية دستورية قابلتها قوات نظام آل خليفة بأبشع عمليات القمع والانتهاكات.

التعليقات

تعليقات