المشهد اليمني الأول/

أعلنت مصادر إيرانية مطلعة يوم أمس الجمعة عن قيام الحرس الثوري الإيراني بتوقيف زورق سعودي داخل المياه الايرانية وتوقيف طاقمه على ذمة التحقيق، بسبب انتهاكه لحدود البلاد.

وبحسب وكالة “فارس” الإيرانية، فأن الزورق قدم من ميناء دارين السعودي وانتهك حدود المياه البحرية الإيرانية، حيث تم إيقافه من قبل الحرس الثوري في مياه محافظة بوشهر جنوب البلاد، واعتقل به أربعة سعوديين كانوا بداخله.

إلى ذلك أعلن مدير الشؤون الحدودية في وزارة الداخلية الإيرانية، مجيد آقابابايي، أن قوات الحرس الثوري الإيراني أوقفت زورقا سعوديا يوم الجمعة على بعد 4 أميال غرب جزيرة فارسي في مياه محافظة بوشهر بسبب انتهاكه لحدود المياه البحرية الايرانية.

وقال آقابابائي: ” أن طاقم الزورق السعودي كان يحمل على متنه أربعة أشخاص هم من الهند، وقد تم ايقافهم على مسافة 4 أميال إلى الغرب من جزيرة فارسي في الخليج؛ بسبب انتهاك المياه الإقليمية الإيرانية”.

وأضاف، أنه وفق المراحل القانونية يتم تسليم هؤلاء إلى مقر قيادة خفر السواحل الإيرانية، ومازال التحقيق جاريا معهم حتى الآن.

وأشار مدير الشؤون الحدودية في وزارة الداخلية الإيرانية، إلى أن قوات خفر السواحل الإيرانية، تعتبر حماية المياه الإقليمية لجمهورية إيران الإسلامية مبدئا ثابتا، وفيما تحترم بلدان الجوار لاتسمح لاي احد بانتهاك المياه الاقليمية للبلاد وتتصرف مع المعتدين وفق المواثيق الدولية وحقوق البحار.

أعلنت مصادر إيرانية مطلعة يوم أمس الجمعة عن قيام الحرس الثوري الإيراني بتوقيف زورق سعودي داخل المياه الايرانية وتوقيف طاقمه على ذمة التحقيق، بسبب انتهاكه لحدود البلاد.

وبحسب وكالة “فارس” الإيرانية، فأن الزورق قدم من ميناء دارين السعودي وانتهك حدود المياه البحرية الإيرانية، حيث تم إيقافه من قبل الحرس الثوري في مياه محافظة بوشهر جنوب البلاد، واعتقل به أربعة سعوديين كانوا بداخله.

إلى ذلك أعلن مدير الشؤون الحدودية في وزارة الداخلية الإيرانية، مجيد آقابابايي، أن قوات الحرس الثوري الإيراني أوقفت زورقا سعوديا يوم الجمعة على بعد 4 أميال غرب جزيرة فارسي في مياه محافظة بوشهر بسبب انتهاكه لحدود المياه البحرية الايرانية.

وقال آقابابائي: ” أن طاقم الزورق السعودي كان يحمل على متنه أربعة أشخاص هم من الهند، وقد تم ايقافهم على مسافة 4 أميال إلى الغرب من جزيرة فارسي في الخليج؛ بسبب انتهاك المياه الإقليمية الإيرانية”.

وأضاف، أنه وفق المراحل القانونية يتم تسليم هؤلاء إلى مقر قيادة خفر السواحل الإيرانية، ومازال التحقيق جاريا معهم حتى الآن.

وأشار مدير الشؤون الحدودية في وزارة الداخلية الإيرانية، إلى أن قوات خفر السواحل الإيرانية، تعتبر حماية المياه الإقليمية لجمهورية إيران الإسلامية مبدئا ثابتا، وفيما تحترم بلدان الجوار لاتسمح لاي احد بانتهاك المياه الاقليمية للبلاد وتتصرف مع المعتدين وفق المواثيق الدولية وحقوق البحار.

التعليقات

تعليقات