المشهد اليمني الأول| حضرموت

داهمت قوة عسكرية مساء اليوم الخميس 9 يونيو 2016م، مقر المكتب التنفيذي لحزب التجمع اليمني للإصلاح  في مدينة المكلا بمحافظة حضرموت شرق اليمن واعتقلت مدير المكتب وحراسته واقتادتهم إلى جهة مجهولة.

وقال مصدر حزبي لـ”عدن الغد” أن قوة عسكرية مؤلفة من أربعة أطقم اقتحمت المكتب التنفيذي للحزب في المكلا، فجر اليوم، واعتقلت مديره، عوض الدقيل، بالإضافة إلى أفراد الحراسة التابعين للمكتب.

وقال سكان محليون ان القوة العسكرية حاصرت المكان وانتشر الجنود في محيط المقر قبل اقتحامه .

وفي الوقت الذي، لم يكشف فيه عن دوافع وملابسات الاقتحام، تشير المعلومات الأولية إلى أن الأطقم تابعة للمنطقة العسكرية الثانية والقوات والأمنية في المحافظة.

وتسيطر في مدينة المكلا مركز محافظة حضرموت قوة عسكرية جرى إنشاؤها حديثاً تُعرف بـ”قوات النخبة الحضرمية”، بالإضافة إلى مجندين في الأجهزة المختلفة، وقوات إماراتية تابعة للتحالف العدوان.

في السياق ذاته، أفادت وسائل إعلام موالية للعدوان أنباء عن فرار جماعي لقيادات حزب الإصلاح من المكلا علی رأسهم القيادي الإصلاحي بامسعود بإتجاه السعودية .

فيما أفادت وسائل إعلامية موالية لسياسة الإمارات، عن توقعات بصدور قرار خلال الساعات القادمة للسلطات الحاكمة بالمكلا وحضرموت، بدعم من الإمارات، وممثلها بالمكلا “أبو سياف”، بحظر حزب الإصلاح من العمل السياسي وإعتباره منظمة محضورة وفقاً للأمن القومي لها .

وسبق أن وجه وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي “أنور قرقاش” اتهامات لحزب الإصلاح (الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين)، بالتنسيق مع “القاعدة”، وقال إنهم – أي القوات الإماراتية التابعة للتحالف – وجدوا أدلة بذلك، وهي الاتهامات التي تلقى تهكماً من أعضاء في الحزب، يعتبرونها متحاملة.

التعليقات

تعليقات