المشهد اليمني الأول/

أشاد رئيس المجلس السياسي الأعلى صالح الصماد بدور كثير من مرجعيات التيار السلفي ورجاله في مواجهة المؤامرة على اليمن والوقوف موقف مشرف نابع من الإيمان الصحيح والعميق بحرمة الدماء والأموال والأعراض لكافة الناس.

جاء ذلك خلال لقائه اليوم الأحد في القصر الجمهوري بصنعاء مجموعة من الأخوة مشائخ ومرجعيات السلفية في اليمن.

ورحب رئيس المجلس بالأخوة المشائخ، معرباً عن سعادته باللقاء بهم وبالتواصل البناء والايجابي القائم بين علماء اليمن ومرجعياتها من كافة الأطياف وبما مثلته اليمن دوماً من بيئة قائمة على التنوع والتكامل والقبول بالآخر والبعد عن النفَسْ الطائفي والمناطقي البغيض والمحرم.

وأكد رئيس المجلس السياسي الأعلى على الحاجة الماسة لتقارب الجميع والحاجة للنصح والمتابعة لتجنيب الجميع وقوع أي مشكلات أو مظالم وحل القضايا والمشكلات من خلال التشارك في الرأي والمسئولية.

من جانبهم عبر الحاضرون من علماء ومرجعيات السلفية عن شكرهم وامتنانهم لرئيس المجلس السياسي الأعلى على اهتمامه بهم وبقضاياهم.. معتبرين ما تم من خطوات في الحفاظ على الأمن والسلم الاجتماعيين خطوات مهمة وحيوية تفقد العدوان أوراقه التي يستغلها البعض وما يدفع من أجله من نزاعات طائفية في إطار المشروع الصهيوني الأمريكي.

وأكد مشائخ السلفية الحاضرون في اللقاء على قيم التسامح والكرم والأخلاق في المجتمع اليمني وأهمية إصلاح ذات البين وتجاوز أي اختلافات جانبية أو ناتجة عن تحريض أو تضليل ..وأن من سعى إلى تخريب وإفساد البيت العربي والإسلامي يتجه الآن لتخريب وإفساد بيته بيديه وأفعاله.. وان مصلحة اليمن والشعب اليمني فوق كل مصلحة.

التعليقات

تعليقات