المشهد اليمني الأول/

أعلن مصدر عسكري روسي أن طراد “الأميرال إيسين” الصاروخي غادر صباح اليوم الأحد قاعدة سيفاستوبول متجهاً إلى السواحل السورية للالتحاق بمجموعة السفن الروسية المتواجدة هناك.

وسائل الإعلام الروسية نقلت عن المصدر “دون أن تذكر اسمه” قوله: “سوف يتدرب طاقم الطراد المذكور على تنفيذ جملة من المهام في قوام مجموعة السفن الحربية الروسية المرابطة قبالة الساحل السوري”.

مضيفاً: “كما سيتدرب الطاقم على صد الاعتداءات الجوية والبرية والبحرية، وعلى الاستنفار التام والجهوزية اللازمة لإطلاق النار بالذخيرة الحية في مختلف الظروف”.

علماً أن الطراد “الأميرال إيسين”، دخل الخدمة في الأسطول الروسي مؤخرا، بعد أن أنجز أول إبحار له طاف به حول أوروبا، ووجه ضربة قاصمة لتنظيم “داعش” في سورية حقق فيها إصابات دقيقة طالت تحصينات الإرهابيين ومواقعهم ونقاط قيادتهم، قبل العودة إلى سيفاستوبول والالتحاق هناك رسميا بأسطول البحر الأسود.

يشار إلى أن “الأميرال إيسين” يحمل صواريخ “كاليبر” المجنحة، ومنظومة “شتيل” الصاروخية الدفاعية، ومزود بمدفعية ثقيلة ومضادات جوية، ومنظومة متكاملة للقصف الصاروخي والمدفعي، إضافة إلى الطوربيدات ومروحية بحرية من طراز “كا-27”.

يشار إلى أن اتفاق وقف إطلاق النار في جنوب غرب سورية دخل حيّز التنفيذ اليوم الأحد في الساعة 12:00 بتوقيت دمشق.
وقبيل دخول الاتفاق حيّز التنفيذ، كانت تحدّثت مصادر مطلعة عن هدوء حذر ساد المنطقة.

التعليقات

تعليقات