المشهد اليمني الأول/

قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، اليوم الاثنين، إن أكثر من 300 ألف يمني أصيبوا بالكوليرا منذ تفشي الوباء قبل عشرة أسابيع.

وأبدى المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط في اللجنة الدولية، روبرت مارديني، في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، قلقه من انتشار الوباء، كاشفاً عن وجود «حوالي 7 آلاف حالة مصابة جديدة يومياً».

من جهتها، ذكرت منظمة الصحة العالمية أنه بحلول السابع من يوليو كانت هناك 297 ألفا و438 حالة إصابة و1706 وفيات، لكنها لم تنشر تحديثا يوميا أمس الأحد، حينما بدا أنها تتجه لبلوغ مستوى 300 ألف حالة.

وقال متحدث باسم المنظمة، إن وزارة الصحة اليمنية لا تزال تحلل الأرقام.

وتفشّت الكوليرا في مناطق أخرى من البلاد بسرعة كبيرة رغم تراجع معدل الزيادة اليومية لإجمالي عدد الحالات إلى النصف ليبلغ أكثر قليلاً من اثنين في المئة في الأسابيع القليلة الماضية، وتباطؤ انتشار المرض في أكثر المناطق تأثراً به وهي تلك الواقعة في غرب البلاد التي تشهد قتالاً عنيفاً بين قوى الغزو والمرتزقة من جهة، والجيش واللجان الشعبية، من جهة أخرى.

وأكدت المنظمات الدولية أن الحرب ساهمت بشكل مباشر في تفشي المرض بسبب تلوث المياه والطعام بالفضلات، وتدهور منشات الصرف الصحي.

والأسبوع الماضي ظهرت بضع حالات مصابة بالكوليرا في المكلا وسيئون بمحافظة حضرموت لأول مرة.

التعليقات

تعليقات