المشهد اليمني الأول/

تعرّض عنصر أمن سعودي أمس لإصابة ومواطنان آخران بجروح، في سلسلة عمليات إطلاق نار متفرقة في محافظة القطيف المعارضة لنظام الحكم في السعودية.

وزعم متحدث أمني سعودي، أن رجل الأمن تعرض لإطلاق نار أثناء مروره بسيارته الأحد على طريق زراعي في القطيف، لافتاً إلى أن حالته الصحية مستقرة.

وفي بلدة العوامية في القطيف أيضاً، أصيب مواطنان بجروح أثناء تواجدهما قرب منزليهما عصر الأحد، في عمليتي إطلاق نار متفرقتين، نفذتها دوريات أمن النظام السعودي.

وزعمت الشرطة أن منفذي الهجمات الثلاث مجهولون، وأنها فتحت تحقيقات في الحوادث المتفرقة التي وقعت عند الساعة الرابعة والخامسة والسادسة عصر أمس.

وتشهد القطيف منذ أسابيع، أعمال عنف وعمليات إطلاق نار قتل وأصيب فيها مدنيون، على خلفية اقتحام قوات أمن النظام السعودي حي المسورة بحجة “مشروع تطوير مدني”.

واقرت سلطات آل سعود الجمعة، بمقتل شرطي وجرح ستة آخرين إثر تعرض دوريتهم لهجوم بقنبلة في هذا الحي، قبل أن تعلن مجدداً السبت إصابة شرطيين آخرين بجروح في هجوم على دورية للشرطة في حي الناصرة في القطيف ايضاً.

التعليقات

تعليقات