المشهد اليمني الأول/

حذّرت منظمة العفو الدولية، من تعرّض ثلاثة سودانيين إلى السجن والتعذيب إذا تم ترحيلهم من السعودية إلى بلدهم، بسبب دعمهم حملة للعصيان المدني.

وقالت المنظمة، في بيان، إن «السلطات السعودية اعتقلت في ديسمبر، القاسم سيد أحمد، والوليد إمام، وعلاء الدين الديفنة».

وأضاف البيان أن «هؤلاء الرجال هم سجناء رأي، وبدلاً من إعادتهم إلى السودان حيث من المرجح أن يعاقبوا بسبب أنشطتهم في مجال حقوق الإنسان، سيكون من الأفضل أن تطلق السلطات السعودية سراحهم فوراً من دون شروط».

وأعربت «العفو الدولية» عن «خشيتها إزاء سجنهم أو إخضاعهم للتعذيب أو سوء المعاملة إذا تم طردهم إلى الخرطوم».

واعتقل الثلاثة بناءً على طلب من السلطات السودانية لدعمهم على شبكات التواصل الاجتماعي، الدعوة إلى العصيان العام في بلدهم، وفقاً لـ«العفو الدولية».

ويواجه الثلاثة خطر الترحيل في أي وقت، بعد أن أبلغت السلطات السعودية نيتها إعادتهم إلى بلادهم.

التعليقات

تعليقات