المشهد اليمني الأول/

أستشهد طفل وأصيب طفلان آخران، اليوم الأربعاء، جراء إنفجار قنبلة عنقودية من مخلفات العدوان السعودي الأمريكي في محافظة صعدة .

مصادر محلية بمنطقة آل ابوست بمديرية سحار التابعة لمحافظة صعدة أكدت إستشهاد الطفل ياسر أحمد حسن مسعد البالغ من العمر 8 سنوات، فيما أصيب الطفل شهاب صالح حمود مسعد البالغ من العمر 3 سنوات، والطفلة أمة الإله حسن ماطر البالغة من العمر 12 سنة بجروح متفاوته، جراء انفجار إحدى القنابل العنقوية المحرمة دوليا التي يستخدمها النظام السعودي في حربه على اليمن بمساعدة أمريكية بريطانية.

يجدر بالذكر أن الأطفال كانوا أكثر ضحايا القنابل العنقودية، التي ألقاها طيران العدوان السعودي الأمريكي على مختلف المحافظات اليمنية.

وألقى العدوان منذ بدايته في 26 مارس 2015 آلاف القنابل العنقودية المحرمة دوليا على محافظة صعدة وعدد من المحافظات اليمنية مخلفا الآلاف من القنابل التي لم تنفجر بعد.

التعليقات

تعليقات