المشهد اليمني الأول/

هاجم مسلحون عددهم 8 أفراد ويرتدون زي قوات مكافحة الإرهاب، صباح اليوم الخميس ، البنك الأهلي في مديرية المنصورة بمحافظة عدن المحتلة، وتمكنوا من السطو على كميات كبيرة من أمواله وسط إطلاق نار كثيف أسفر عن سقوط 4 من موظفي البنك بينهم مدير البنك وهم في حالة حرجة .

وأوضحت مصادر محلية ان عدد من المهاجمين أطلقوا وابل من الرصاص من أسلحتهم الرشاشة على مبنى البنك الكائن بحي عبد العزيز عبد الولي بمديرية المنصورة مما أسفر عن إصابة مدير الفرع وثلاثة من أفراد الحراسة قبل الشروع باقتحامه وسرقة كميات من الأموال.

المعلومات الأولية تشير إلى أن المسلحين حاولوا نهب مبالغ مالية من البنك، غير أن موظف الخزانة رفض فتحها، فقاموا باطلاق النار لترهيبه، ما ادى إلى اصابته.. و تفيد المعلومات ان الجريح الثاني من أفراد حماية البنك. منوهة إلى أن قوة أمنية وصلت البنك قبل أن تتمكن العصابة من نهب مبالغ مالية.

مصادر أخرى تشير إلى أن العصابة نهبت مبالغ مالية كانت لدى الموظفين الذين يعملون على ايداع المبالغ النقدية و صرف الشيكات، غير أنها لم تحدد المبالغ المالية التي تعرضت للنهب.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً التقطتها كاميرات المراقبة قيل أنها للمسلحين أثناء عملية السطو على البنك الأهلي.

وسارع حزب الإصلاح وناشطيه لإتهام قوات الحزام الأمني بإعتبار أن زي المهاجمين يمتلكه الحزام الأني التابع لعيدروس الزبيدي المدعومين من الإمارات .

وتشهد مدينة عدن الخاضعة لسلطة قوى الغزو والاحتلال، حالة من الفوضى العارمة والإنفلات الأمني الكبير، حيث تعرضت عددا من البنوك والمصارف لعمليات سطو خلال الفترة الماضية، كما شهدت العديدمن عمليات الإغتيال والتفجيرات.

 

التعليقات

تعليقات