بالوثائق | أحد وزراء حكومة الانقاذ لا يعترف بقرارات وتوجيهات رئيس المجلس السياسي الأعلى ونوابه وير عليهم بقرارات مخالفة لتوجيهاتهم لأكثر مره في تعدي واضح وصريح

المشهد اليمني الأول | حصري بالوثائق

 في تعدٍ سافر و مخالفة صريحة و تجاوز متعمد لتوجيهات رئيس المجلس السياسي الأعلى ونوابه بإيقاف التعيينات في الوزارات خلال هذه الفترة قام وزير التعليم العالي و الشيخ القبلي حسين حازب المحسوب على المؤتمر الشعبي العام بإصدار حزمة من القرارات قضت بتعيين مدراء عموم في الوزارة في مخالفة صريحة لمذكرة نائب رئيس المجلس السياسي الأعلى إلى رئيس الوزراء المقيدة برقم (396) بتاريخ 6/3/2017م التي قضت بتجميد القرارات الصادرة منذ “تشكيل حكومة الإنقاذ”.

 حيث وقد اصدر المجلس السياسي الأعلى مذكرة أخرى برقم (1030) بتاريخ 2017/6/18م بإلغاء الاجراءات في التعيينات المخالفة للقانون والحسم فيها،  لأجل تعزيز الشراكة الوطنية وتحقيق المصلحة العامة،  كما جاء فيها ولاكن حازب يواصل مشواره في التعيينات المخالفة للقانون ومخالفة لتوجيهات المجلس

وهذا لا يكفي بنظر حازب كما قام حازب بالعبث بأموال الوزارة بصرف مبالغ خيالية لحسابه الخاص وتقدر بملايين الريالات والتي تظهر مدى الاستهتار بالمال العام، والذي اوضحتها الوثائق التي تم نشرها وتداولها عبر ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي ومواقع اعلامية وقد نشرها  المشهد اليمني الأول في تقرير سابق له

 وثيقة التعيينات الجديدة لحازب

المذكرات الصادرة عن المجلس السياسي الأعلى بشأن تجميد التعيينات وإلغاء التعيينات الجديدة

التعليقات

تعليقات