المشهد اليمني الأول/

ذكرت صحيفة التايمز البريطانية في تقرير لها،اليوم الخميس، ان الإمارات تراجعت عن مطلب إغلاق قناة الجزيرة، فيما توقع مصدر مطلع ان توافق الرياض على هذا المطلب.

وتابع تقرير الصحيفة: إن دول الخليج المقاطعة لقطر ستسقط مطلبها بإغلاق الجزيرة، في سياق سعيها لتسوية للنزاع الذي أثار الفرقة في المنطقة.

وأكدت الصحيفة هذا النبأ من خلال تصريحات خاصة نقلتها عن وزيرة الدولة لشؤون المجلس الوطني في الإمارات نورة الكعبي، التي صرّحت: إن بلادها تطلب إجراء “تغييرات جوهرية و إعادة هيكلة” في قناة الجزيرة بدلا من إغلاقها.

الى ذلك ذكر مصدر سعودي للصحيفة البريطانية، إنه من المتوقع أن توافق الرياض على هذا المطلب.

ولفت التقرير إلى أن مطلب إغلاق الجزيرة والقنوات التابعة لها بما فيها قناة الجزيرة باللغة الإنجليزية كان أحد المطالب الرئيسية للدول الأربع المقاطعة لقطر، بيد أن المفوض السامي لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة، الأمير زيد بن رعد، شجب هذا المطلب ووصفه بأنه “هجوم غير مسبوق على حرية التعبير.

وكان قد وجّه وزير الدولة للشؤون الخارجية في الإمارات “أنور محمد قرقاش”، رسالة إلى المفوض الأممي السامي لحقوق الانسان، أشار فيها إلى أن اعتراضات الإمارات على الجزيرة ليست مجرد خلاف في وجهات النظر التحريرية بقدر ما هي رد مباشر وضروري على تحريض الجزيرة المستمر والخطير على العداء والعنف والتمييز.

وشدد قرقاش على أن حرية التعبير لا يمكن استخدامها لتبرير  وحماية الترويج للخطاب المتطرف.

واوضح التقرير أن الدول الأربع سبق أن شددت على أن مطالبها “ليست قابلة للتفاوض”.

التعليقات

تعليقات