SHARE
بعد قرار الزبيدي حظر "جماعة الإخوان" في الجنوب.. حزب الإصلاح يتحدّى "الإنتقالي الجنوبي" بأمسية في مدينة المكلا

المشهد اليمني الأول/

تعتزم مؤسسة شبابية تابعة لحزب «التجمّع اليمني للإصلاح»، تنظيم نشاط في مدينة المكلا، في أول عودة للحزب التابع لـ«الأخوان المسلمين» إلى محافظة حضرموت بعد عامين من الغياب، ما فُسّر على أنه تحدٍّ لـ«المجلس الإنتقالي الجنوبي»، وسط تحذيرات من نشوب توترات وصدامات على خلفية هذا الأمر.

وأكدت مصادر محلية ، أن مؤسسة «شباب حضرموت التوعوية» قرّرت إقامة أمسية لتدشين برنامج للحزب في عاصمة محافظة حضرموت، وذلك بعد عامين كاملين على توقف نشاط الحزب العلني في المحافظة.

ورأت المصادر أن الحزب يهدف من وراء هذه الخطوة إلى تحدي «المجلس الانتقالي الجنوبي»، الذي تضمّن بيانه الأخير توجّهاً بحظر جماعة «الأخوان المسلمين» التي ينتمي إليها الحزب، في جنوب اليمن.

وعلى الأثر، هدد نشطاء في قوى «الحراك الجنوبي» بإفشال الأمسية، داعين للحشد أمام مكان إقامتها في قاعة اتحاد النساء بالمكلا.

يذكر أنه سبق وتمكن شباب في الحراك من منع إقامة فعاليات للحزب في المكلا وغيرها من مدن حضرموت، بالقوة.

التعليقات

تعليقات

LEAVE A REPLY