المشهد اليمني الأول/

بارك الناطق الرسمي لحركة أنصار الله الأستاذ محمد عبدالسلام عملية الأقصى البطولية التي نفذها ثلاثة شبان فلسطينيون من عائلة آل جبارين ضد قوات الإحتلال الإسرائيلي.

وحيا عبدالسلام شجاعة الشبان الفلسطينيين في مواجهة قوات العدو الإسرائيلي، مؤكداً بإن عملية الأقصى البطولية تعد “الرد الطبيعي والإنساني على وحشية الاحتلال الإسرائيلي، وتمثل موقف الشعب الفلسطيني الرافض لأي مشاريع تسوية على حساب قضيته العادلة.

كما إستنكر عبدالسلام إقدام العدو على إغلاق المسجد الأقصى أمام المصلين، معتبراً ذلك جريمة تضاف إلى سجل العدو المحتل الذي يشكل خطرا على أمن واستقرار المنطقة والعالم.

كما جدد الناطق الرسمي لأنصار الله الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني؛ داعياً شعوب الأمة العربية والإسلامية إلى تحمل المسؤولية التاريخية تجاه فلسطين شعبا وأرضا ومقدسات.

التعليقات

تعليقات