المشهد اليمني الأول/

حقق أبطال الجيش اليمني واللجان الشعبية إنتصارات كبيرة في مختلف الجبهات في الساعات الماضية، وسط تقهقر وتراجع ملحوظ لأزلام العدوان المنافقين الذين تكبدو خلال الساعات الماضية خسائر ثقيلة لا تحتمل .

مصادر عسكرية تحدثت عن عمليات متواصلة للجيش واللجان الشعبية في مختلف الجبهات فعلى المسرح الحدودي، وفي عسير دكت المدفعي قلل الشيباني محققة إصابات مباشرة، أم في نجران فقد إستاعطت مدفعية الجيش واللجان تكبيد العدو السعودي في عدده وعتاده بقصف مدفعي على موقع الطلعة وموقع اللسّان خلف المخروق .

وأفادت المصادر بأن العملية العسكرية التي نفذها الجيش واللجان في جيزان خلال الساعات الماضية أحدثت حالة من الرعب وسط صفوف الجيش السعودي بعد قصف تجمع للجنود السعوديين بموقع العبادية، وتجمع آخر في منفذ الطوال، إلى ذلك تمكنت وحدة القناصة من قنص جنديين سعوديين في موقع العبادية وشمال وادي المعاين .

أما الجبهات الداخلية فقد تكللت بنجاح كبد جحافل النفاق خسائر ثقيلة، ففي الجوف تم قنص 2 من المنافقين في مديرية المتون، كما تمكن أبطال الجيش واللجان من إعطاب آلية تابعة لمرتزقة العدوان في منطقة وادي شواق بمديرية الغيل.

وأكدت المصادر العسكرية للمشهد اليمني الأول مقتل  قائد كتيبة يدعى علي محمد الصالحي مع عدد من من المرتزقة على أيدي أبطال الجيش واللجان في جبهة حام.‏

وفي ميدي تمكن الأبطال من تدمير آلية سعودية تقل مرتزقة من قبل وحدة الهندسة شمال صحراء ميدي، كما تم إعطاب آلية تابعة لمرتزقة الجيش السعودي في الأطراف الشمالية الغربية لصحراء ميدي.. وأكدت المصادر العسكرية تراجع وتقهقر الغزاة بعد التنكيل بهم وتكبيدهم خسائر ثقيلة، كما دكت المدفعية تجمعات لمرتزقة الجيش السعودي شمال صحراء ميدي بعدد من القذائف.

فيما تمكنت وحدة القناصة من قنص 2 من المنافقين في ساحل ميدي.. وبحسب المصادر الواردة من هناك للمشهد اليمني الأول فقد لقي المنافق عز الدين أحمد يحيى الأحمدي مصرعه في جبهة ميدي وهو من أبناء مديرية الجعفرية ريمة.

إلى ذلك وفي البيضاء تصدى أبطال الجيش واللجان لهجوم مجاميع العدوان التكفيرية في ذي ناعم، ملحقين بقوى النفاق خسائر بشرية وجرحى .. وقد شهدت جبهات شبوة تطورات حضرت فيها القوة الصاروخية بإطلاق صاروخ زلزال1 على تجمعات مرتزقة العدوان في منطقة الساق بمديرية عسيلان محققاً إصابة مباشرة وحالة من الهلع في أوساط المنافقين .

هذا وتمكن أبطال الجيش واللجان من إعطاب آلية محملة بالمرتزقة بعبوة ناسفة زرعتها وحدة الهندسة في عسيلان، فيما لقي المنافق صالح عبدالله صالح الحداد مصرعه في جبهة عسيلان.

كما أوضحت المصادر العسكرية فشل العدوان وأزلامه المنافقين في مأرب، مؤكدة بأن التكتيكات العسكرية ألحقت بالمنافقين خسائر ثقيلة، وفي الساعات الماضية تمكن أبطال الجيش واللجان الشعبية من تدمير آليه عسكرية من قبل وحدة الهندسة في المخدرة ومقتل وجرح من كان على متنها، فيما تم إعطاب آليتين وسقوط قتلى وجرحى من المنافقين باستهداف تجمعاتهم في منطقة المخدرة بعدد من القذائف المدفعية.

وقالت المصادر العسكرية للمشهد اليمني الأول، أن عدداً من القيادات سقطت باستهداف آليه عسكرية تابعة للقيادي المنافق سلطان العرادة محافظ مأرب المعين من هادي في جبهة المخدرة بصرواح، وهم :
1- المنافق سياف محمد حسين العرادة
2- المنافق علي محمد حسين العرادة
3- المنافق لشرم حسن حسين العرادة
4- أمين ناجي لبرش

كما لقي القيادي ملازم أول علي أحمد سعيد النجار المرادي والمنافق نبيل الحسني مصرعهما في جبهة صرواح.. فيما قُتل القيادي المرتزق علي شوعي جابر هباش على أيدي أبطال الجيش واللجان بصرواح

في السياق وفي جبهة نهم ‏نفذت قوات الجيش واللجان الشعبية عمليات عسكرية نوعية على مواقع مسلحي المرتزقة أطرف القتب وبني بارق أربكت حسابات العدوان، فيما لقي 2 من المنافقين مصرعهما في جبل المنارة بنهم.

أما في تعز فقد أكدت مصادر عسكرية مصرع 8 من المنافقين بينهم قناص شرق يختل في مديرية المخاء، وفي مديرية صالة ومناطق مختلفة.

وتشهد معظم الجبهات إنهيار وتراجع ملحوظ لأزلام العدوان المنافقين وسط تقدم وإنجازات كبيرة يحققها أبطال الجيش واللجان الشعبية، وكانت وزارة الدفاع قد تحدثت في وقت سابق مؤخراً عن تطورات جديدة ستشهدها المعارك مع العدوان وأزلامه المنافقين.

المصدر: المشهد اليمني الأول

التعليقات

تعليقات