المشهد اليمني الأول| تعز

في حلقة جديدة من مسلسل الصراع الداخلي لمرتزقة العدوان السعودي الأمريكي لقي المدعو عمر العمري السائق الشخصي للقيادي التكفيري أبو العباس مصرعه .

وأفادت مصادر محلية، بأن السائق الشخصي لأبو العباس المدعو عمر العمري، تعرض للإغتيال برصاص مسلحين مجهولين يستقلان دراجة نارية في شارع جمال بمدينة تعز.

على خلفية ذلك، قامت جماعة أبو العباس “عادل فارع” بإلقاء القبض على المدعو “محمد عيصوران” في حارة أسحاق، بشارع جمال بمدينة تعز .

يذكر أن محمد عيصوران هو والد “بن عيصوران” الملقب بـ “الزنجة” الذي خرج في مظاهرات تندد بأبو العباس وأراد ان يعينو بدله “ابو الصدوق” منذ قرابة شهر، وجرى تفجير بيتهم وتفخيخ سياراتهم والتكالب عليه ومحاصرته بدائرة مغلقة من مسلحين حتي أطلق الكل كل مالديهم من رصاصات علي جسده، وبحسب شهود عيان كانت سبعين طلقة علي جسده، ومن ذلك الحين إندلعت شرارة العداوة بين بن عيصوران، وأبو العباس شخصياً .

الجدير بالذكر أن جولات سابقة من الصراع الداخلي بين مجاميع المرتزقة المنتمين للمرتزق حمود المخلافي والمرتزق ابو العباس، قد حصدت ارواح عدد كبير من المسلحين التابعين لهما وكان أغلبها على خلفية تقاسم نفوذ السيطرة، والدعم المقدم لهم من قيادة تحالف العدوان السعودي الأمريكي من سلاح وأموال .

التعليقات

تعليقات