المشهد اليمني الأول| متابعات

هاجم حمد المزروعي الكاتب الإماراتي المقرب من ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، الفلسطينيين منفّذي عمليّة قتل وجرح إسرائيليين في تل أبيب واصفا إيّاهم بفاقدي الرجولة.

وبدأ المزروعي تدويناته بالقول “هجوم ارهابي في تل ابيب واعتقال منفذ الهجوم بعد اصابته … فعلاً تبرير الإرهاب ارهاب ..”

وأضاف المزروعي بعد أن لبس جلباب الإفتاء قائلا “التفاخر بالقتل لمجرد القتل  ليس بالإسلام من شي للأسف…”

وتابع الكاتب الإماراتي المثير للجدل بالقول إنّ “همجية القتل للمدنيين دون مراعاة للأطفال والنساء وفي الأماكن العامة فعل مخزي ولا ينم عن رجولة وافتخار …”

وبحسب المزروعي فإنّه سواء كان جيش الإحتلال أم جماعة الذبح والقتل ازهاق أرواح الأبرياء مرفوض في الدين والأعراف” متناسيا بذلك الجرائم بحق المدنيين الّتي ارتكبتها الإمارات في كلّ من ليبيا واليمن.

وأردف المزروعي ساخرا من منفّذي العمليّة والفرحين بها، فقال “تصوير العملية الارهابية بأنها عملية مباركة والتكبير لها من جموع الغفلة مصيبة خاصة وأن من قاموا بالعمل الإرهابي خارجين من بار” بحسب قوله.

وواصل المزروعي المقرّب من وليّ عهد أبو ظبي محمّد بن زايد، بالقول “في رمضان تسكر وتقتل البشر ويصفق لك الجميع ويردد الله أكبر ويدعي لك بالفردوس…”

وأسفرت عملية إطلاق النار التي وقعت مساء الأربعاء في مدينة تل أبيب الإسرائيليّة، عن مقتل 4 مواطنين وإصابة عدد آخر بجروح متفاوتة.

يذكر أنّ الشرطة الإسرائيليّة كانت قد أعلنت أن مسلحان فلسطينيان من الضفة الغربية المحتلة أطلقا النار على مجمع مقاه ومطاعم قبالة مقري وزارة الدفاع وقيادة الجيش في تل أبيب، ما أسفر عن مقتل 4 أشخاص وإصابة 21 بجروح.

التعليقات

تعليقات