كتب: أحمد عايض أحمد

ضع هذا في حسبانك .. أكبر قاعدة بيانات عن الاشخاص والمؤسسات والتنظيمات بالداخل اليمني وعن الدول ذات الصلة باليمن يمتلكها انصار الله، وبفضلها حقق اليمن نجاحات امنية واستخبارية وعسكرية كبيرة ومتراكمة من قبل العدوان على اليمن وفككت خلايا تجسس وضبطت كل عناصر التخريب والفساد والفوضى والمحسوبية.

وهذه القاعدة المعلوماتية ضرورة عصرية تمتلكها جميع الدول المتقدمة الاقليمية والدولية من أجل تحقيق العدالة وتعزيز الامن وبسط سلطة القانون وفرض هيبته.

الحرب الاقليمية – الدولية المفروضة على اليمن فرضت على الاجهزة المختصة ان تتجاهل الكثير من المسائل والتجاوزات شريطة ان لاترتقي الى الضرر الامني والقومي لان كافة افرع المؤسسة الدفاعية تعمل بكامل طاقتها في اطار مواجهة العدوان الخارجي بكافة اشكاله وانواعه ومستوياته كأولوية فوق كل اولوية من أجل سحقه وتلقينه الهزيمة التاريخية التي لاتنسى، لكن هذا التجاهل ليس الغاء انما تأجيل شيء من أجل شيء أهم .

لذلك انصار الله لديهم فرق مختصه تعمل على قاعدة البيانات المعلوماتية منذ سنوات طويلة وإلى اليوم ومابعد اليوم، فمن اسس قاعدة معلوماتية مرقّمه ومنظمّة ومرتّبة وبالتفاصيل الدقيقة والأدلة المادية الصرفة عن ثلاثين عاما.. لن يتجاهل أهم مرحلة في تاريخ اليمن بعد الثورة واثناء العدوان وبعد العدوان ابدا، للعلم فقط.

لكن بعد انتهاء العدوان على اليمن ستبدأ المحاسبة الوطنية الشاملة للاشخاص والمؤسسات والتنظيمات ذات الصلة بالعدوان والتي قدمت خدمات للغزاة بصورة مباشرة او غير مباشرة، بشكل متعمد او غير متعمد، وستصنف الدول وفق مواقفها تجاه اليمن بزمن العدوان وستحدد العلاقات وفق ذلك التصنيف .

البعض يستبعد نقول له الزمن والوضع والنهج والمفهوم والمعتقد تغير.. والمشروع الثوري يتم تطبيقه بحذافيره بعيدا عن الاعلام وانما على الميدان .

عموما.. هذا امر حتمي سيجري بحسم وحزم وبشكل قانوني واضح وصريح وشفاف وعادل… لن يظلم احد ولن يفلت أحد من قبضة العداله ابدا.

لاشفاعة ولاوساطة ولاتضليل ولا تحريف ولا مزايده سيكون لها اثر في ميدان العداله ابدا، سيتبخر كل شيء امام قانون الثورة.. ليس مبالغة انما هذا الواقع العملي الذي فرضته المسؤولية على قيادة الثورة من أجل الوطن والشعب، وهذا مانقوله بشكل متكرر ان الحاضر يختلف تماما عن الماضي، فالماضي معروف والحاضر معروف، وهذا التكرار ليس من فراغ بل من واقع و بيان واضح.

من خدم الوطن سيشكره الوطن، ومن اساء للوطن وأضرّه سيحاسبه الوطن حساب عسير بقوانينه المرتضى بها.. ضع هذا في حسبانك، ولاتنسى، حفظ الله القائد والوطن والشعب، تحيه وفاء واجلال لحماة الديار” الجيش واللجان”. اليمن ينتصر.

التعليقات

تعليقات