المشهد اليمني الأول/

غلقت عدد من البنوك وشركات الصرافة في عدن أبوابها تجنباً لتعرضها لعلميات سطو مسلح وقتل شبيهة لما تعرض لها البنك الأهلي في مديرية المنصورة.

وأفادت مصادر بأن اتفاق بين البنوك وشركات الصرافة على قرار الإغلاق اتُخذ بناء على تفاهم مسبق واستشعارا للخطر الذي بدأ يداهمهم في ظل بوادر تصاعد الانفلات الأمني الذي تعيشه عدن المحتلة.

وطالب مدراء البنوك وشركات الصرافة في الرسالة التي قدموها للسلطة المحلية والجهات الأمنية المعينة من قبل قوى العدوان في المدينة بوضع حد لعمليات النهب والسطو التي تستهدفهم بعد أن كانت تقتصر على العقارات والأراضي ومقار الدولة.

وفي محضر اجتماع البنوك التجارية في عدن بعد الاعتداء على البنك الأهلي.. قرر ما يلي:

– وقف العمل في جميع البنوك لثلاثة أيام قابلة للتمديد ابتداء من الاثنين ١٧/٧/٢٠١٧م.

– وقف إعمال المقاصاة بين كافة الفروع في محافظة عدن في البنك المركزي.

– المطالبة بتأمين البنوك والقبض على العصابات المسلحةً مالم فسيستمر التصعيد.

وكان فرع البنك الأهلي في المنصورة قد تعرض الخميس الماضي لعملية سطو مسلح على أيدي عصابة بلباس عسكري وانتهت العملية بإطلاق الرصاص على مدير البنك عبد الله النقيب توفي فيما بعد إثر إصاباته الخطيرة.

التعليقات

تعليقات