المشهد اليمني الأول/

أعلنت السعودية، يوم الإثنين، مقتل 3 من جنودها في معارك مع أبطال الجيش اليمني واللجان الشعبية على حدودها الجنوبية مع اليمن، ليرتفع عدد قتلاها في الشريط الحدودي، منذ العاشر من مايو الماضي، إلى 34 جندياً.

وذكرت الوكالة السعودية الرسمية، «واس»، أن «الرقيب أحمد بن تركي الرشيدي، والرقيب أول علي بن محمد حكمي، والجندي عبد الله بن علي حمدي، استشهدوا أثناء دفاعهم عن الوطن بالحد الجنوبي».

وأشارت الوكالة إلى أن «الأمير سعود بن خالد الفيصل، نائب أمير منطقة المدينة المنورة، أدى صلاة الميت في المسجد النبوي على شهيد الواجب الرقيب أحمد الرشيدي، وقدم التعازي إلى أسرته، فيما قدم الأمير محمد بن ناصر بن عبد العزيز، أمير منطقة جازان، التعازي لذوي الشهيدين علي بن محمد حكمي، وعبد الله حمدي».

ولم تذكر الوكالة مزيداً من التفاصيل بشأن ظروف مقتل الجنود الثلاثة، وتوقيته.

وبمقتل الرشيدي وحكمي وحمدي، يرتفع عدد قتلى الجيش السعودي في الشريط الحدودي مع اليمن، منذ العاشر من مايو الماضي، إلى 34 جندياً.

التعليقات

تعليقات