المشهد اليمني الأول/

نفذ آباء وابناء الأسرى اليمنيين المخفيين في سجون التحالف صباح اليوم الثلاثاء وقفة إحتجاجية أمام مقر منظمة الصليب الأحمر بالعاصمة صنعاء مطالبين بتحرك المنظمة لإسترجاع حقوق الأسرى المنهوبة في سجون التحالف وخصوصاً السجون الإماراتية.

وقدم أهالي الأسرى المخفيين رسالة للمنظمة طالبوا خلالها المنظمة بمتابعة حقوق أبناءهم المنهوبة ومحاسبة منتهكي حقوقهم ومنتهكي القوانيين الدولية التي وضعت خصيصاً للأسرى والمعتقلين.

آباء وأبناء الأسرى أكدوا خلال رسالتهم أن أبناءهم نُهبت حقوقهم وذلك بإخفاءهم عن ذويهم وقطع إتصالهم بهم نهائياً وهو مايخالف قوانيين الأسر والإعتقال التي فرضتها الأمم المتحدة للأسرى والمعتقلين.

ورفع الأهالي شكواهم للمنظمة مطالبينهم بالبحث عن أبناءهم واين تخفيهم قوات التحالف الذي تقوده السعودية على اليمن من أجل الإطمئنان عليهم والتعرف على حالاتهم الصحية والنفسية وكيف يتعامل معهم داخل تلك السجون.

بعض الأسرى الذين أُفرج عنهم من سجون قوات التحالف نقلوا معاناتهم ومعانات زملاءهم في تلك السجون الأمر الذي استنكره المجتمع الدولي ورفضته المنظمات الحقوقية والإنسانية.

وكانت وسائل الإعلام والمنظمات الحقوقية قد شنت حملاتها الأسبوع الماضي استنكاراً على الإمارات العربية المتحدة بعد كشفهم عن ممارسات غير قانونية ولا أخلاقية تجاه الأسرى والمتعقلين اليمنيين في سجونهم الأمر الذي زاد مخاوف أهالي الأسرى والمخفيين تجاه أبناءهم واتجهوا نحو منظمة الصليب الأحمر للبحث عن أبناءهم ومعرفة مصيرهم في سجون التحالف.

التعليقات

تعليقات