المشهد اليمني الأول/

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب موافقته الإبقاء على الاتفاق النووي مع إيران، متراجعاً بذلك عن أحد ابرز وعوده الانتخابية بتمزيق هذا الاتفاق الذي أبرمته الدول الكبرى مع طهران قبل عامين، لكنه هدد بالمقابل بفرض عقوبات على الجمهورية الاسلامية لا تتصل ببرنامجها النووي، بل ببرنامجين عسكريين آخرين.

وقال مسؤول عسكري ليل الاثنين – الثلاثاء طالباً عدم نشر اسمه، أنه بشأن الاتفاق النووي الذي أبرمته الدول الكبرى مع ايران في 14 تموز 2015 في عهد الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، فإن إدارة ترامب تعتبر ان طهران “تلتزم بالشروط” التي ينص عليها، مما يعني عدم فرض أي عقوبات أمريكية عليها بسبب برنامجها النووي.

لكن المسؤول لفت إلى أن الإدارة الأمريكية تعتزم فرض عقوبات على إيران، بسبب برنامجين عسكريين تطورهما، أحدهما للصواريخ البالستية والآخر للزوارق السريعة.

التعليقات

تعليقات