المشهد اليمني الأول/

تجاوزت حالات الوفاة جراء وباء الكوليرا في اليمن 1800 حالة، منذ 27 أبريل الماضي.

وذكرت منظمة الصحة العالمية، في تقرير، اليوم الثلاثاء، أنه، خلال الفترة من 27 أبريل الماضي وحتى 17 يوليو (أمس)، أُبلغ عن وجود 356 ألفاً و591 حالة يشتبه في إصابتها بالكوليرا، مضيفة أنه في الفترة نفسها تم تسجيل 1800 حالة وحالتي وفاة مرتبطة بالمرض، بفارق 12 حالة عن الأعداد المعلنة أمس الإثنين.

وبحسب التقرير، ظلت محافظة حجة على رأس قائمة المحافظات الأكثر في عدد الوفيات بـ346 حالة، ثم إب بـ231، والحديدة بـ210، وتعز بـ159، وعمران بـ149 حالة وفاة، ثم بقية المحافظات، فيما كانت المحافظات الخمس الأكثر تضرراً هي العاصمة صنعاء، والحديدة، وحجة، وعمران، وإب بنسبة 53.9٪ من حالات الإصابة، وبإجمالي 192 ألفاً و488 حالة من حالات الإصابة.

وينتشر المرض في 21 محافظة يمنية من أصل 22، وما تزال محافظة أرخبيل سقطرى هي المنطقة الوحيدة التي لم يتم فيها تسجيل أي إصابات.

وكثفت المنظمات الدولية، خلال الأيام الماضية، من إرسال شحنات طبية تحتوي على أدوية ومستلزمات خاصة بالكوليرا من أجل السيطرة على الوباء، لكنها لم تنجح حتى الآن في كبح جماح المرض بشكل تام.

التعليقات

تعليقات