المشهد اليمني الأول/

زعم وزير الدفاع القطري خالد بن محمد العطية أنه “تم إجبار الدوحة على المشاركة في تحالف العدوان على اليمن”، مدعيا أن “بلاده كانت منذ البداية ضد التحالف العربي في اليمن”.

وفي تصريحات إعلامية، أوضح الوزير القطري أن”قطر وجدت نفسها مجبرة على الانضمام للتحالف العربي في اليمن، من قبل السعودية ودول عربية أخرى”، مؤكداً  أن الدوحة “منذ البداية تمتلك رؤيتها الخاصة والمختلفة بشأن معالجة الوضع في اليمن، لكن للأسف وجدت أنفسها مجبرة على الانضمام للتحالف”.

وأكد العطية أن “الدوحة ترفض المطالب المتعلقة بإغلاق القاعدة التركية في قطر”، مهدداً “باللجوء لمحكمة العدل الدولية، لتعويض بلاده عن الخسائر الناجمة من مقاطعة السعودية والإمارات والبحرين ومصر لبلاده منذ 5 حزيران الماضي”، واعتبر أن “الإجراءات التي اتخذتها دول المقاطعة ضد قطر، ترقى أن تكون محاولة انقلاب”.

وختم الوزير القطري بالقول أن “قطر تواجه نفس الوضع الذي واجهته نيكاراغوا في ثمانينيات القرن الماضي، حين اضطرت إلى اللجوء لمحكمة العدل الدولية، وفي نهاية المطاف نجحت في الحصول على تعويضات كاملة لما حدث”.

التعليقات

تعليقات