المشهد اليمني الأول/

توعد إعلام الفار هادي الصحافيين الأجانب بالاختطاف من قبل الجماعات الإرهابية في حال قيامهم بزيارات إلى اليمن لفضح جرائم العدوان السعودي الأمريكي. وفي بيان  قالت  وزارة الاعلام  في حكومة المرتزقة للعدوان السعودي الامريكي من مقرها بالرياض”ندعو الصحافيين الأجانب لعدم منح الشرعية للانقلابيين بزيارة المناطق التي تقع تحت سيطرتهم مثل العاصمة صنعاء، ففي المدن اليمنية الاخرى ما يستحق التغطية الاعلامية وما يعكس الواقع اليمني بصدق وبلا تزييف أو أي أجندة سياسية”.

وجاء في البيان الذي وصفه اعلاميون بالسخف ” أكدت الوزارة على اهمية ان يحافظ الصحفيون الاجانب على أمنهم وسلامتهم حتى لا يكونوا عرضة للاختطاف من قبل الجماعات المسلحة وبالتالي دفع فدية وإعادة تمويل الارهاب، وهو أمر لا تضمنه وكالات الأمم المتحدة”.

ومنع تحالف العدوان على اليمن الثلاثاء 18 يوليو طائرة تابعة للأمم المتحدة تنقل موظفي إغاثة من السفر إلى صنعاء بسبب وجود ثلاثة صحفيين دوليين على متنها. ونقلت وكالة رويترز عن مصادر مطلعة قولها إن الرحلة منعت من الإقلاع من جيبوتي إلى صنعاء بسبب وجود ثلاثة صحفيين من هيئة الإذاعة البريطانية “بي.بي.سي” على متنها.

ويواصل تحالف العدوان منع المراسلين والصحفيين الدوليين  من دخول اليمن خشية فضح جرائمه المروعة التي يرتكبها بحق اليمنيين منذ أكثر عامين ونصف ، وخاصة بعد أن اظهر فيلم ميداني صورته قناة بي بي سي البريطانية الناطقة بالعربية تنظيمات إرهابية تقاتل الى جانب قوات هادي والمرتزقة في عدد من مناطق القتال.

التعليقات

تعليقات