SHARE
جرائم لن ينساها الشعب اليمني ارتكبها العدوان السعودي في مثل هذا اليوم عام 2015 ، وستظل وصمة عار على جبين الخونة والمجرمين

المشهد اليمني الأول/

في مثل هذا اليوم الموافق 19-7-2015م استشهد 89 مدنياً وجرح العشرات الآخرين معظمهم من النساء والأطفال خلال ثلاث مجازر إرتكبها طيران التحالف الذي تقوده السعودية على اليمن في ثلاث محافظات يمنية وامام كاميرات الإعلام العالمي الذي يظل صامتاً عن مجازر التحالف وإنتهاكاته حقوق المدنيين في اليمن.

وارتكب الطيران الحربي السعودي وتحالفه في منطقة يريم بمحافظة إب الساعة الثانية والربع قبل فجر يوم الأحد ثاني أيام عيد الفطر المبارك بتاريخ 19/7/2015م مجزرة بشعة قضت على تسعة أشخاص من أسرة أخوين شقيقين هما: محمد سعد علي النزهي وأخيه شداد سعد علي النزهي، حيث أستشهد الأبوين وثلاثة من أطفالهم وهم: (سعد وعمره 7 سنوات، محمد وعمره 12 سنة، رشاد وعمره 16 سنة)، فيما جرح بقية الأولاد بجروح مختلفة كسور وحروق طفيفة وإصابات في الظهر وعددهم أربعة بينهم طفلين هما: (وجدان عمرها 11 سنة، وبيان وعمرها سنتان)، كما قتل أيضاً مع هذه الأسرة أحد أقاربهم وهو المدعو/ هاني عبدالله العنسي، وهو ابن أخت رب الأسرة الذي جاء للزيارة بمناسبة عيد الفطر، فيما جرح قريب آخر هو ابن شقيقة رب الأسرة الثانية وهو المدعو/ جار الله محمد السري.

أما أسرة شداد سعد النزهي والتي تتكون من سبعة أفراد فقد تسبب القصف في إستشهاد رب الأسرة وثلاثة من أطفاله وهم: ريم عمرها 4 سنوات، وسوسن عمرها سنتان، ومنى عمرها 3 سنوات، وجرحت زوجته سلمى وطفلتها رشا عمرها 11 سنة.

واستهدف القصف ايضا أسرة المواطن/ مختار أحمد محمد الآنسي حيث تسبب القصف في إستشهاد الزوجة/ فتحية محمد عبدالله المطري، وجرح الزوج وأولاده الأطفال الخمسة وهم: (هشام 15 سنة، شيماء 14 سنة، عمر 5 سنين، سمر 4 سنة، سحر سنتان، بلال ستة أشهر)، كما جرح معهم زميلا رب الأسرة وهما/ عبده هيان وعبدالله ناصر العيفري، كانا ضيفان في منزل رب الأسرة.

ومن أسرة المواطن/ ماجد علي زيد السويدي المكونة من خمسة أفراد إستشهد رب الأسرة”ماجد السويدي” وطفله أمير البالغ من العمر 4 سنوات، فيما جرحت زوجته بلقيس معاذ صالح المرية وطفلاها إمارة 5سنوات، عمار سنتان.

واستهدف القصف أسرة المواطن/ وليد علي أحمد رجب تسبب القصف حيث تسبب في إستشهاد الزوجة نجلاء علي محمد الكهالي مع جنينها الذي كانت حاملاً به وكذا طفليها من الزوج الأول نسيم عدنان الشعبي” 5 سنوات”، وصقر “سنتين”.

وارتكبت طائرات التحالف الذي تقوده السعودية في نفس اليوم مجزرة بشعة ايضاً في أحد أسواق مديرية دار سعد بعدن ومنازل مجاورة ايضاً مسفراً عن إستشهاد 48 مدنياً معظمهم من الباعة والمتسوقين لشراء حاجاتهم من السوق

أما المجزرة الثالثة فقد إرتكبها طيران التحالف ايضاً في منطقة “آل مقنع” بمديرية منبه محافظة صعدة والتي أسفرت عن إستشهاد 20 مدنياً معظمهم من النساء والأطفال في سلسلة جرائمه الوحشية التي يرتكبها بحق المدنيين اليمنيين منذ بداية عدوانهم على اليمن في 26مارس 2015م.

الأمم المتحدة والمعنية بحقوق الإنسان لا زالت تتجاهل إنتهاكات التحالف السعودي حقوق المدنيين في اليمن رغم التقارير الحقوقية التي تصلهم من قبل المنظمات الحقوقية والإنسانية ومطالبات المجتمع اليمني والدولي بايقاف العدوان على اليمن وايقاف سفك دماء المدنيين وانتهاك حقوقهم.

 

التعليقات

تعليقات

LEAVE A REPLY