المشهد اليمني الأول/

أعلنت منظمة الصحة العالمية، اليوم الأربعاء، ارتفاع ضحايا الكوليرا في اليمن إلى 1817 حالة وفاة، وذلك منذ تفشي المرض في 27 أبريل الماضي.

وقالت المنظمة، في تقرير، إنها سجلت 1817 حالة وفاة بالكوليرا والإسهالات المائية الحادة في 21 محافظة يمنية، وذلك بزيادة 15 حالة وفاة عن الأرقام المعلنة، أمس.

وأشار التقرير إلى ارتفاع العدد التراكمي للإصابة بالكوليرا والإسهالات المائية الحادة إلى 362 ألفاً و500 حالة، من بينها 659 حالة مؤكدة مخبرياً.

وأضاف أن الرقابة أكدت انخفاض عدد الحالات المشتبه بها خلال الأسبوعين الماضيين في المناطق الأكثر تضرراً، وعلى رأسها العاصمة صنعاء، مشدداً، في الوقت نفسه، على أن «هذه المعلومة يجب أن تؤخذ بحذر كونه هناك حالات كامنة».

ووفقاً للتقرير، فإنه ورغم تسجيل انحسار في عدد الحالات في بعض المناطق، إلا أن هناك الآلاف يصابون يومياً في مناطق أخرى، ولذلك «يجب استمرار الجهود الحثيثة لمواجهة الوباء».

وأعلن أن الحملة الوطنية للتحصين من الكوليرا، والتي كانت مقررة في يوليو الجاري، تم تأجيلها بطلب من السلطات الصحية في البلد، وأنها ستنفذ في العام القادم.

ولم يتطرق التقرير إلى هوية السلطات التي طلبت تأجيل حملة اللقاح، لكن حكومة الإنقاذ الوطني، أعلنت، في وقت سابق، تأجيلها «لعدم جدواها في الوقت الراهن».

التعليقات

تعليقات