المشهد اليمني الأول/

أعربت المحامية الروسية التي التقت ابن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، عن استعدادها للشهادة أمام الكونغرس لوضع حد لما أسمته بالهستيريا الجماعية حول هذا اللقاء.

ولفتت رسائل بالبريد الإلكتروني كشف عنها الابن الأكبر لترامب إلى أنه وافق العام الماضي على لقاء ناتاليا فسيلنيتسكايا، التي قيل له إنها محامية تابعة للحكومة الروسية وربما تملك معلومات تضر بمرشحة الحزب الديمقراطي للرئاسة هيلاري كلينتون، وذكرت فسيلنيتسكايا في السابق أنها محامية خاصة ولم تملك قط معلومات تضر بكلينتون ونفت أي صلة لها بالكرملين.

وتابعت في حديث لقناة (آر. تي) التلفزيونية المدعومة من الكرملين في وقت متأخر من مساء الثلاثاء: أنا جاهزة لإيضاح الموقف وراء هذه الهستيريا الجماعية لكن فقط عبر محامين أو بالشهادة أمام مجلس الشيوخ.

من جانبهم نفى المسؤولون الروس مرارا المزاعم الأمريكية بأن موسكو تدخلت في انتخابات الرئاسة لمساعدة ترامب على الوصول إلى البيت الأبيض.

التعليقات

تعليقات