المشهد اليمني الأول| متابعات


أكد دانييل غلازر سكرتير مساعد في وزارة الخزانة الأميركية والمكلف بتتبع التمويل الإرهابي أن بلاه تؤكد حصول تنظيمات إرهابية وفي مقدمتها «داعش» و»القاعدة» على تمويل من شبكات موجودة في دول خليجية.

مشيراً إلى أن الأرباح التي جناها «داعش» خلال العام الماضي من هذه الشبكات تقدر بنحو مليار دولار.
وزعم غلازر أن ضربات مايسمى «التحالف الدولي» على مواقع التنظيم في سورية والعراق دمرت ما قيمته مئة مليون دولار من أموال «داعش».

ونقلاً عن «إسلام تايمز» أضاف غلازر أمس: هناك خليط بين العمل العسكري والاستخباراتي والديبلوماسي، حاصر الموارد المالية لـ»داعش»على حد زعمه، غير أن التنظيم لا يزال يحصل على جزء مهم من هذه الموارد التي تأتي خصيصاً من مبيعات النفط والابتزاز وفرض الضرائب والتبرّعات الخارجية وعمليات الخطف مقابل فدية ونهب للبنوك.

التعليقات

تعليقات