SHARE
قبائل الصبيحة بمحافظة لحج تبعث رسالة تحذيرية إلى «الحزام الأمني» الموالي للإمارات

المشهد اليمني الأول/

حذرت أسرة القتيل على يد ما يسمى «الحزام الأمني» الموالي للإحتلال الإماراتي في محافظة لحج، سعيد بهاء الدين شكري، اليوم الخميس، من خطورة الاستمرار في المماطلة وتمييع قضيتهم، وعدم وفاء إدارة أمن عدن بتعهداتها.

وأبدت الأسرة في بيان لها، استياءها جراء عدم تنفيذ إجراءات التحقيق وفقاً للقانون مع المتهمين حسب الاتفاق الذي أبرم بينهم وبين إدارة أمن عدن في إعقاب مواقفة العشرات من أبناء الصبيحي الانسحاب من الاعتصام المفتوح في ساحة العروض بعدن في الـ 19 من مايو الماضي.

وطالبت أسرة القتيل «قيادة التحالف العربي والسلطات المحلية في محافظتي عدن ولحج وإدارة شرطه بعدن بسرعة النظر في القضية»، حاثة «كافه المنظمات الحقوقية واﻹنسانية لمناصرة قضيتهم باعتبارها قضية رأي عام».

وكان العشرات من قبائل الصبيحة قد اقتحموا مدينة عدن بأسلحتهم وقرروا الاعتصام في ساحة العروض بعدن، للضغط على السلطات الموالية لتحالف العدوان لتسليم من أعدمو أبنهم داخل مزرعة كان يحرسها في لحج، وصوروا العملية مرئياً وبثوها علىى شبكة الإنترنت.

واتهمت قبائل الصبيحة قائد ما يسمى «الحزام الأمني» بلحج، المدعو هدار الشوحطي، بارتكاب الجريمة، مطالبة بالقبض عليه والتحقيق معه.

التعليقات

تعليقات

LEAVE A REPLY