تعطيل رحلة طائرة مصرية بسبب تهديد أمني

215

المشهد اليمني الاول|متابعات

أفادت السلطات الأمنية في مطار القاهرة الدولي بأن رحلة طائرة ركاب مصرية كانت متوجهة من القاهرة إلى العاصمة اليونانية أثينا تعطلت بسبب تلقي تهديد أمني.

وذكرت أنه تم العثور في بهو الطائرة صباح اليوم الجمعة على ورقة فيها تهديد بتنفيذ عمل إرهابي.

وأشارت إلى أن الورقة كانت معلقة على أحد المقاعد في القسم السياحي من الطائرة وجرى اكتشافها قبيل صعود الركاب إلى الطائرة.

ونوّهت السلطات بأنه تم سحب الطائرة على الفور إلى ممر الطوارئ وقام خبراء الأمن والمتفجرات بتفتيشها بواسطة الكلاب البوليسية والمعدات الخاصة.

وقال مصدر أمني مصري إن الطائرة تابعة لشركة مصر للطيران من طراز بوينغ 737/800 وكانت جاهزة للقيام بالرحلة رقم 747 إلى أثينا، وأنها قبل ذلك وصلت من لندن في ساعة مبكرة من صباح الجمعة.

وتجدر الإشارة إلى أن حركة الطيران بين مصر وروسيا متوقفة منذ نهاية عام 2015، بعد ما تحطمت طائرة روسية من طراز «إيرباص -321» وهي في الجو، فوق منطقة شمال سيناء المصرية، فور إقلاعها من مطار شرم الشيخ، جراء انفجار قنبلة تم وضعها على متنها. وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية امسؤوليته عن التفجير، الذي أسفر عن مقتل 224 شخصا كانوا على متن الطائرة. وبعد ذلك توقف تدفق السياح الروس إلى مصر.

وكانت السلطات المصرية، أجرت منذ أشهر سلسلة من الإجراءات والتغييرات الأمنية في مطار القاهرة، لتعزيز حالة الأمن في المطار الدولي، خاصة إجراءات الأمن المتبعة لتأمين الركاب والحقائب والبضائع.

وتهدف مصر إلى إقناع دول غربية، بقدرتها على تأمين الرحلات المتجهة خاصة إلى الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وروسيا وألمانيا، بعد تراجع الثقة في مستوى الأمن بالمطارات المصرية، بعد حادث تفجير طائرة ركاب روسية فوق سيناء عقب إقلاعها من مطار شرم الشيخ نتيجة عمل إرهابي، ما أدى إلى مقتل جميع ركابها الـ217، وأفراد طاقمها الـ7، نهاية أكتوبر/ تشرين أول 2015.

ودأبت دول خاصة روسيا وبريطانيا على إرسال وفود من خبراء أمنيين لتفقد إجراءات التأمين في المطارات المصرية، منذ تعليق رحلاتها الجوية إلى مصر في نوفمبر/ تشرين ثان 2015

التعليقات

تعليقات