المشهد اليمني الأول/

حملت الأمم المتحدة تحالف العدوان الذي يقوده النظام السعودي في اليمن مسؤولية مجزرة محافظة تعز التي راح ضحيتها 20 شهيدا من المدنيين .

وكان أكثر من 20 مدنيا يمنيا استشهدوا وأصيب آخرون جراء غارات شنها طيران العدوان السعودي في الثامن عشر من الشهر الجاري على مديرية موزع بمحافظة تعز اليمنية.

ونقلت فرانس برس عن بيان للمفوضية العليا لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة قوله اليوم.. إن “قوات التحالف بقيادة السعودية هي التي شنت الهجوم وانه لم يكن ثمة أي هدف عسكري قرب المنازل التي دمرت على ما يبدو” موضحة أن الغارات استهدفت ثلاث عائلات تقيم في أكواخ بعدما اضطرت الى مغادرة منازلها قبل ثلاثة اشهر بسبب معارك.

يذكر أن النظام السعودى يقود عدوانا على اليمن منذ الـ 26 من آذار عام 2015 ويستخدم أسلحة أمريكية محرمة دوليا ارتكب عبرها سلسلة من المجازر اضافة الى فرضه حصارا بريا وبحريا وجويا على اليمن ومنع وصول أي مساعدات غذائية وطبية إليه.

التعليقات

تعليقات