مغرد سعودي يكشف تفاصيل جديدة حول إقالة محمد بن نايف: سرب معلومات حساسة إلى قطر !

1164
.

المشهد اليمني الاول|متابعات

نشر حساب المغرد السعودي “العهد الجديد”, معلومات جديدة حول إقالة ولي العهد السعودي السابق محمد بن نايف, مشيراً إلى أن ابن نايف سرب معلومات “سيادية” تتعلق بأسرار المملكة إلى قطر. حسب زعمه.

 

وجاء في التغريدة التي رصدتها “وطن” على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”, ” يُسوق داخل الأسرة أن محمد بن نايف كان قد سرب معلومات سيادية حساسة تتعلق باسرار البلد إلى قطر ولذلك وضع تحت الإقامة الجبرية (السجن)”.

وكانت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية، قد كشفت كواليس ليلة إقالة ولي العهد السعودي السابق محمد بن نايف، مؤكدة أنه تم احتجازه في أحد القصور في مكة بعد استدعاء مفاجئ له والضغط عليه من أجل التنازل عن العرش لصالح ابن عمه محمد بن سلمان.

وقالت الصحيفة في تقرير لها، إنه “بحلول الفجر استسلم، وأفاقت المملكة على خبر أن لديها ولي عهدٍ جديداً: ابن الملك الذي يبلغ عمره 31 عاماً؛ محمد بن سلمان”.

ولفتت الصحيفة  نقلا عن مسؤولين أميركيين ومقربين من العائلة المالكة في السعودية، إلى أن مؤشرات ابعاد “بن نايف” ظهرت منذ  أن تمت ترقية محمد بن سلمان في الحادي والعشرين من يونيو/حزيران، وأن عملية التغيير كانت أشقَّ مما تم تصويره للعامة.

وأضافت الصحيفة أنه كي تكتمل عناصر المسرحية، وتختتم بشكل جميل كان لا بد من كسب التأييد داخل العائلة المالكة، لكي يسير التغيير “المفاجئ” بكل سلاسة، فتم إخبار بعض كبار الأمراء في العائلة الحاكمة أن محمد بن نايف “لم يكن مؤهلاً لأن يصبح ملكاً بسبب مشكلة مخدرات يعانيها”، حسبما نقلت نيويورك تايمز عن شخص وصفته بـ”المقرب” من العائلة المالكة.

 

التعليقات

تعليقات