المشهد اليمني الأول/

شهدت عواصم ومدن عربية وإسلامية مظاهرات حاشدة اليوم الجمعة رفضا لإجراءات السلطات الإسرائيلية تجاه المسجد الأقصى، في الوقت الذي تتواصل فيه المواجهات في مدينة القدس والضفة الغربية.

وانطلق آلاف المصلين من مسجد الحسيني الكبير في وسط العاصمة الأردنية عمان مرددين هتافات منددة بالإجراءات الإسرائيلية التي تحول دون دخول المصلين إلى باحات المسجد الأقصى، وقبة الصخرة المشرفة، كما خرجت مظاهرات مماثلة في مدينتي إربد والزرقاء.

وأقيمت في العاصمة اللبنانية بيروت ومدينة صيدا وقفات واعتصامات احتجاجية دعما للمسجد للأقصى، وخرجت تظاهرات عارمة في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان تضامنا مع الأقصى. وفي مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في العاصمة السورية دمشق، نظم أهالي المخيم مسيرة تضامنية مع المسجد الأقصى.

ودعت دار الإفتاء العراقية بالتعاون مع مؤسسة نظام الأقصى لـ”وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني”.

وفي تركيا، خرجت مسيرة حاشدة في مدينة إسطنبول تضامنا مع الأقصى تلبية لدعوة جمعيات وهيئات شعبية في مقدمتها هيئة الإغاثة الدولية (IHH)، وانطلق المتظاهرون من مسجد بايزيد وسط المدينة، فيما انطلقت مظاهرة أخرى من منطقة الفاتح، وأفادت وكالة “الأناضول” أن جميع المدن التركية من شرق البلاد إلى غربها شهدت مسيرات احتجاجية ردا على الإجراءات الإسرائيلية في القدس عقب خروج المصلين من صلاة الجمعة.

وفي السودان خرجت مظاهرة حاشدة عقب صلاة الجمعة من أحد مساجد العاصمة الخرطوم وردد المتظاهرون هتافات مؤيدة لحق الفلسطينيين في حرية الدخول إلى المسجد الأقصى وإقامة الصلوات في رحابه.

ودعت الحملة الشعبية لنصرة الأقصى في الجزائر إلى النفير العام نصرة للمسجد.

كما انطلقت مظاهرات احتجاجية في ولاية كلنتان الماليزية رفعت فيها الأعلام الفلسطينية ويافطات مناصرة للمسجد الأقصى، وشارك فيها نائب رئيس الوزراء، زاهد حميدي.

وتزامنت ردود الأفعال الشعبية في دول عربية وإسلامية مع اندلاع مواجهات عنيفة بين آلاف الفلسطينيين وقوات الجيش الإسرائيلي، التي اعتدت على المصلين المحتشدين في شوارع مدينة القدس المحتلة وحول الحواجز المؤدية إليها من مدن الضفة الغربية المحتلة.

المصدر: وكالات

التعليقات

تعليقات