المشهد اليمني الأول/

لأول مرة في تاريخ الصحافة الإسرائيلية وعلى نحو غير مألوف افردت صحف عدة تابعة لكيان العدو الإسرائيلي الكبرى تغطيات صحفية لخطاب قائد الثورة الشعبية وقائد المسيرة القرآنية في اليمن السيد عبدالملك الحوثي -حفظه الله, بمناسبة الذكرى السنوية للصرخة وتضامنا مع الشعب الفلسطيني والمسجد الأقصى.

حيث كتبت صحيفة يديعوت احرنوت الصهيونية بأن الثوار الحوثيون الذين يقاتلون في اليمن بدعم من ايران- حسب زعمها- يرسلون الان ايضا رسالة تحذير الى اسرائيل.

ففي خطاب بمناسبة الذكرى السنوية لبدء كفاح الثوار في اليمن الذي بدا في العام 2001 اعلن قائدهم عبد الملك بدر الدين الحوثي انه سيشارك عسكريا في كل مواجهة مع اسرائيل.

وأضافت : حتى انه توجه مباشرة الى تنظيم حزب الله الذي هدد بتجنيد مقاتلين اجانب من عدة دول من اجل قتال اسرائيل واوضح قائلا نحن نشدد امام نصر الله اننا مستعدون لارسال مقاتلين.

وأوضحت بأنه قال عبد الملك بدر الدين الحوثي: إن الشعب اليمني مستعد للمشاركة على المستوى العسكري في كل مواجهة مع العدو الاسرائيلي ففي ثقافتنا ورؤيتنا نحن مستعدون لذلك بجدية.

ولفتت الصحيفة إلى أن نجل بدر الدين الحوثي حذر ايضا بانه على العدو الاسرائيلي ان يحسب حسابنا في كل مواجهة مستقبلية مع حزب الله او مع الفلسطينيين وقد توجه في خطابه مباشرة الى الامين العام لحزب الله حسن نصر الله الذي قال مؤخرا انه ربما يستعين حزب الله في الحرب المقبلة مع اسرائيل باعداد كبيرة من المجاهدين الاجانب بمن فيهم اليمنيين.

وقال الحوثي: نحن نشدد امام نصر الله ان اعتماده على الشعب اليمني في محله وسيكون للشعب اليمني موقف مشرف في كل مواجهة تخوضونها ضد العدو الاسرائيلي نحن مستعدون لارسال المقاتلين.

مراقبون اعتبروا بأن الخطاب الذي القاه السيد القائد عصر أمس الخميس وتهديده لإسرائيلي بأن رسائله الجدية للعدو الإسرائيلي وتحول الى رعب حقيقي تصدرعناوين صحف الكيان الإسرائيلي المحتل الغاصب.

المصدر: وكالة مرصد للأنباء

التعليقات

تعليقات