المشهد اليمني الأول| دمشق

ارتفعت حصيلة ضحايا التفجيريين الذين استهدافا منطقة السيدة زينب “عليها السلام” بريف دمشق اليوم السبت إلى 12 شهيدا و55 شهيدا، فيما حملت دمشق المسؤولية لعصابات اردوغان وقطر والسعودية.

ونقلت وكالة الأنباء السورية “سانا” عن مصدر بالشرطة قوله “إن من بين الشهداء والجرحى عددا من الأطفال والنساء مبينا أنه تم نقل الجرحى إلى عدد من المشافي في دمشق وأن إصابات بعضهم خطرة.

وكان المصدر قال في وقت سابق إن تفجيرين تكفيريين وقعا صباح اليوم في بلدة السيدة زينب الأول نفذه انتحاري بحزام ناسف فجر نفسه عند مدخل بلدة السيدة زينب باتجاه الذيابية والثاني نفذه انتحاري بسيارة مفخخة في شارع التين على أطراف البلدة.

تفاصيل التفجيرات الإرهابية التي استهدفت منطقة السيدة زينب (ع) جنوب دمشق

أوقف العسكريون صباح اليوم سيارة “بيك آب” لون ابيض عند حاجز الذيابية جنوب دمشق يتواجد فيها 3 أشخاص. وبعد الاشتباه بها توقفت السيارة عند جهة اليمين للتدقيق والتفتيش.  وبعدما تبين أن الثلاثة يحملون اوراقاً عسكرية مزورة، سادت حالة من الارباك، فترجل احد الانتحاريين من السيارة لتتجه بسرعة السيارة نحو السوق. فجر الانتحاري نفسه بحزام ناسف عند الحاجز في الوقت الذي توجهت فيه السيارة باتجاه  “شارع التين” حيث وقع التفجير الثاني عند بداية الشارع.

وقد فشل مخطط تنظيم “داعش” حيث تبين أن سيارة “البيك اب” كانت بصدد التوجه إلى داخل السوق ليفجر انتحاري ثاني وثالث نفسيهما بعد قدوم سيارات الإسعاف، ما كان سيؤدي إلى استهداف العشرات من المدنيين.

وكان إرهابيون فجروا في 25 ابريل الماضي سيارة مفخخة على مدخل بلدة الذيابية في ريف دمشق ما أدى ارتقاء 5 شهداء وإصابة 20 شخصا بجروح.

تفاصيل التفجيرات الإرهابية التي استهدفت منطقة السيدة زينب (ع) جنوب دمشق
تفاصيل التفجيرات الإرهابية التي استهدفت منطقة السيدة زينب (ع) جنوب دمشق

التعليقات

تعليقات