SHARE
عقوبةً ﻹسرائيل .. عبّاس يقطع "اتصالاته" مع تل أبيب

المشهد اليمني الأول/

قرر الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس، تجميد كل اتصالاته مع إسرائيل حتى إزالة الإجراءات الأمنية الجديدة التي فرضتها على دخول الفلسطينيين إلى المسجد الأقصى.

وقال عباس في خطاب تلفزيوني قصير بعد الاجتماع مع مساعديه: “أعلن تجميد كل الاتصالات مع الجانب الاسرائيلي على جميع الأصعدة، حتى تلغي جميع إجراءاتها في المسجد الأقصى والحفاظ على الوضع القائم”.

وكانت وزارة الصحة الفلسطينية أفادت الجمعة، باستشهاد 3 أشخاص وإصابة 391 آخرين برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلية، إثر اشتباكات عنيفة اندلعت مع محتجين فلسطينيين في القدس الشرقية والضفة الغربية المحتلة، في تصعيد للتوتر بسبب رفض سلطات الإحتلال إزالة البوابات الالكترونية حول المسجد الأقصى.

وزعمت شرطة الإحتلال أنها استخدمت مدافع المياه وقنابل الغاز المسيل للدموع ضد المحتجين، الذين رشقوا الجنود الإسرائيليين بالحجارة، كما اندلعت اشتباكات أخرى عند حاجز قلنديا شمال القدس.

وجاء تركيب البوابات بعد مقتل شرطيين اسرائيليين في عملية استشهادية نفذها ثلاثة فلسطينيين، استشهدوا بعد تنفيذها برصاص الاحتلال.
ودعت الفصائل الفلسطينية لـ “يوم غضب” فيما وضعت اسرائيل قوات إضافية في حالة تأهب، حيث انتشرت الآلاف من قوات الشرطة في منطقة الحرم الشريف الذي يضم المسجد الأقصى وقبة الصخرة، ومنعت الحافلات التي تقل المصلين إلى القدس من الدخول الجمعة، وأغلقت الشوارع القريبة أمام المرور.

ومنذ تركيب البوابات الالكترونية رفض الفلسطينيون دخول الحرم الشريف، وأقاموا الصلاة خارجه.

التعليقات

تعليقات

LEAVE A REPLY