المشهد اليمني الأول/

رأى المدير السابق للاستخبارات الأمريكية جيمس كيبلر بأن روسيا تشكل تهديدا وجوديا للولايات المتحدة.
كيبلر شدد على خشيته من أن الرئيس دونالد ترامب قد يخون وعده بجعل “أمريكا دولة عظيمة من جديد” وسيجعل من روسيا بالذات عظيمة من جديد.

وخلال مؤتمر للأمن في ولاية كولورادو عندما استفسر المشرف على الفعالية من كيبلر “هل ينظر ترامب إلى الخطر الروسي بشكل جدي”، رد مسؤول الاستخبارات السابق بالقول: “من الصعب التكهن. في بعض الأحيان أسأل نفسي ألا يرغب هو ترامب بجعل روسيا عظيمة من جديد.

وأحيانا أسأل نفسي إذا ما كان حقا يأخذ هذا الأمر على محمل الجد. وبوضوح مثل ما فعل دان كوتس (مدير الاستخبارات الوطنية) ومثل مايك بومبيو (مدير CIA)”. وقال إنه تواجه مرات عديدة مع الروس “ولم تكن هذه اللقاءات إيجابية ولا مرة”.

وأضاف: “قد لا أكون أكثر المراقبين واقعية وموضوعية ولكني أعتبر روسيا بمثابة التهديد الوجودي لبلادنا، ونحن لا نذكر كثيرا البرنامج الشرس لتطوير وتحديث قواتهم النووية الاستراتيجية الذي تم البدء بتنفيذه، إنهم يقومون بتطوير أسلحة غير مألوفة ولديهم برنامج للحرب في الفضاء في غاية الشراسة”.

واتهم كيبلر روسيا من جديد بانتهاك معاهدة التخلص من الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى، مشدداً على أن روسيا “خصم وهم يبذلون كل الجهود لكي يلحقوا الضرر بنا”.

التعليقات

تعليقات