المشهد اليمني الأول/

شهدت مدينة صعدة مظاهرةً جماهيريةً حاشدةً بعنوان الصرخة نحو الأقصى.

وخرج الآلاف من أبناء محافظة صعدة صباح اليوم رغم تحليق طائرات العدوان القتالية والاستطلاعية، رافعين خلالها لافتات كُتبت عليها عبارات مناهضة للعدو الإسرائيلي ومتضامنة مع الأقصى وفلسطين المحتلة.

وندد المتظاهرون بتصعيد العدو الصهيوني في القدس والمسجد الأقصى.

كما ردد المشاركون شعارات متعددة من ضمنها شعار البراءة الذي أطلقه الشهيد القائد السيد حسين بدر الدين الحوثي في وجه المستكبرين منذ أكثر من 15 عاماً.

وخلال التظاهرة نظمت وحدات من الأمن المركزي واللجان الشعبية عرض عسكري أوضح جهوزية أبطال الجيش واللجان الشعبية الدائمة لخوض معركة الكرامة واستمرار الدفاع المقدس عن الشعب اليمني وكرامته وحرية ابنائه.

وألقيت خلال التظاهرة مشاركات خطابية وشعرية وإنشاديه بينت عظمة المشروع القرآني الذي يمثل الشعار عنوانه وأنه كان الموقف العملي الذي هز عروش الطواغيت والمستكبرين.

كما أكدت المشاركات مع بيان المظاهرة على ضرورة حمل العداء والسخط للعدو الإسرائيلي ولكل من ناصب العداء للإسلام والمسلمين أو ساند اعداء الأمة، مؤكداً مركزية قضية الأقصى المبارك وأنها القضية الجامعة للأمة الإسلامية، مستنكراً الأعمال الإجرامية التي يقوم بها العدو الصهيوني على الأقصى الشريف والشعب الفلسطيني.

وأكد على ضرورة توحيد كلمة جميع أبناء الإسلام ورفع صوتهم بصرخة مدوية تهز عروش الطغاة والمستكبرين وتبني المواقف العملية.

يشار إلى أن هذه المظاهرة هي الأولى في صعدة منذ بدء العدوان السعودي الأمريكي على اليمن، وقد أكد المشاركون فيها استعدادهم الكامل للتصدي للتصعيد القادم لقوى العدوان، كما أكدوا وقوفهم الكامل مع المقاومة الفلسطينية واللبنانية في أي مواجهة مقبلة مع كيان العدو الإسرائيلي.

التعليقات

تعليقات