المشهد اليمني الأول/

أعلنت منظمة الصحة العالمية، أن عدد ضحايا «الكوليرا» في اليمن ارتفع إلى 1847 وفاة، منذ تفشي المرض في 27 أبريل الماضي.

وقالت المنظمة، في تقرير لها، أمس السبت، إنها «سجلت 1847 حالة وفاة جرّاء الكوليرا والإسهالات الحادة، بزيادة 10 حالات عن الأرقام المعلنة، الجمعة، الأمر الذي يشكل تباطؤاً في الوفيات، مقارنة بالأسابيع الماضية».

وذكرت أن عدد حالات الإصابة بالمرض المسجّلة بلغت 377 ألف و894 حالة.

وكثّفت المنظمات الدولية، خلال الأيام الماضية، إرسال شحنات طبية، في سعي للسيطرة على الوباء.

ويبدأ مسؤولون أمميون رفيعون، غد الإثنين، زيارة إلى اليمن، للوقوف على الأوضاع الإنسانية.

وسيقوم الوفد الذي يضم المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم، والمدير التنفيذي لمنظمة الطفولة «يونيسف»، أنتوني ليك، والمدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي، ديفيد بيزلي، بتدشين مركزين للطوارئ في محافظة عدن، والعاصمة صنعاء.

و”الكوليرا” مرض يسبب إسهالاً حادًا يمكن أن يودي بحياة المريض خلال ساعات إذا لم يلتق العلاج، والأطفال، الذين يعانون من سوء التغذية، وتقل أعمارهم عن 5 سنوات، معرضون بشكل خاص لخطر الإصابة بالمرض.

يأتي ذلك فيما لايزال تحالف العدوان السعودي يفرض حصارا بحريا وجويا خانقا على اليمن منذ نحو 3 سنوات فضلا عن شنه حربا دمرت البنى التحتية والمزارع وقتلت وجرحت الالاف.

التعليقات

تعليقات