المشهد اليمني الأول/

عقد مجلس الدفاع الوطني إجتماعاً اليوم بصنعاء برئاسة الأخ صالح الصماد رئيس المجلس السياسي الأعلى رئيس مجلس الدفاع الوطني.

تناول الإجتماع عددا من القضايا المحلية والدولية والمستجدات العسكرية في موقع العزة والكرامة .. مستعرضا الإنتصارات التي يسطرها أبطال الجيش واللجان الشعبية في مختلف الجبهات وتصديهم لتحشيدات العدوان وتعزيزاته وقواته المستأجرة.

وأشاد مجلس الدفاع الوطني بالقوة الصاروخية التي ترد بكل عزم وقوة على صلف وطغيان العدوان بقيادة السعودية والإمارات والذي بلغ حد إعدام الأسرى في منطقة موزع الذي أقدمت عليه ألوية عسكرية تتبع السعودية والإمارات التي تتحمل كامل المسئولية إزاء هذه الجرائم البشعة التي يقوم بها العدوان ليغطي بها على فشله الذريع تجاه صمود أبطال الجيش واللجان الشعبية وكل فئات الشعب اليمني.

وأكد المجلس أهمية الرد القوي على العدوان والحصار، لضمان كرامة وحرية وإستقلال كل مواطن يمني .. محملا الأمم المتحدة والمؤسسات الدولية المعنية بحقوق الإنسان مسئولية الصمت إزاء هذه الجرائم التي يندى لها جبين الإنسانية.

وتطرق الإجتماع إلى الزيارات الميدانية التي قام بها رئيس المجلس السياسي الأعلى واللجنة التي شكلها برئاسة عضو المجلس سلطان السامعي لجبهات العزة والشرف.

وأكد أن تلك الزيارات أظهرت مدى قرب القيادة السياسية من المرابطين والمدافعين عن حمى الوطن وحرصها على تلبية احتياجاتهم والتني كان لها الأثر الإيجابي لرفع الروح معنويات أبطال الجيش واللجان الشعبية .

واستمع الإجتماع إلى تقرير وزارة الدفاع عن الخطط والإستراتيجيات العسكرية والترتيبات الجارية لمواجهة تصعيد العدوان، حيث أكد التقرير على الإستعداد والجهوزية التامة لدحر قوى العدوان وإفشال مخططاتها التي تستهدف اليمن أرضا وإنسانا .

ووجه مجلس الدفاع الوطني الجهات المعنية بتلبية المتطلبات العاجلة وتوفير الإمكانات اللازمة لمختلف الجبهات في إطار الإمكانيات المتاحة. كما استعرض الإجتماع الذي استهل بقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء والشفاء العاجل للجرحى من رجال الجيش واللجان الشعبية، عددا من المواضيع المدرجة في جدول أعماله واتخذ إزاءها القرارات المناسبة.

التعليقات

تعليقات