المشهد اليمني الأول/

أكد مصدر خاص موالي للعدوان، للمشهد اليمني الأول، أن سرب طائرات إسرائيلية، إنطلقت من قواعد إريتيريا، لقصف العاصمة اليمنية صنعاء.

وأضاف المصدر، الذي رفض الكشف عن معلومات أكثر، أن قاعدة الملك فهد الجوية في الطائف أصيبت بشلل في الوقت الحالي، بعد العملية الباليستية الأخيرة، مشيراً بأنه تم إعطاء الضوء الأخضر لطيران العدو الإسرائيلي إلى تعويض الهزيمة.

وأشار بأن تحليقاً للطيران في أجواء مدينة عدن وضواحيها، كان حوالي الساعة 11 من مساء الخميس، مؤكداً بأن سرب الطائرات المحلق هذه اللحظات هو سرب إسرائيلي جاء بعد إلحاح إماراتي وسعودي بسرعة تدخله، حد تعبيره.

وشن طيران العدوان غارات هيستيرية فجر اليوم الجمعة 28 يوليو 2017م، على العاصمة اليمنية صنعاء، تركزت في مطار صنعاء الدولي، وعلى مدرسة الحرس بجولة الجمنة، وعلى مبنى الأمن القومي في منطقة صرف وعلى ومعسكر الصيانة، وعلى معسكر الفرقة سابقاً، وعلى قاعدة الديلمي، كما ألقى قنبلة ضوئية على قاعدة الديلمي، بحسب مصادر محلية.

كما أفادت مصادر محلية شن طيران العدوان غارتين استهدفت منطقة جربان بمديرية سنحان جنوب مدينة صنعاء

وكانت القوة الصاروخية قد أطلقت للمرة الأولى دفعة من الصواريخ الباليستية متوسطة المدى طراز “بركان1” على قاعدة الملك فهد الجوية في الطائف.

ويعتبر هذه المرة الأولى التي يعترف بها موالون للعدوان بالتدخل الإسرائيلي في الحرب على اليمن.

التعليقات

تعليقات