المشهد اليمني الأول/

وصل الوفد الأممي الذي يزور البلاد، مساء الإثنين، إلى العاصمة صنعاء، من أجل معاينة الأوضاع الإنسانية، بعد زيارة لعدن وتعز.

ووصل الوفد الأممي الرفيع، المؤلف من المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم، والمدير التنفيذي لمنظمة الطفولة (يونيسف)، أنتوني ليك، والمدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي، ديفيد بيزلي، إلى صنعاء على متن طائرة أممية، وبرفقتهم وفد رفيع المستوى من خبراء المنظمات الثلاث.

ورفض المسؤولون الأمميون الحديث إلى وسائل الإعلام التي تواجدت في مطار صنعاء الدولي، الذي يستقبل طائرات أممية فقط منذ حظر تحالف العدوان للرحلات التجارية في أغسطس 2016.

وعقد الوفد المشترك فور وصوله إلى صنعاء، حيث تتواجد المقرات الرئيسية للمنظمات الدولية، لقاء مع وزير الخارجية في حكومة الانقاذ، هشام شرف، وفق وكالة «سبأ» الرسمية.

وبحسب الوكالة، شدد الوفد على أن الهدف الأساسي من الزيارة «يمثل رسالة مهمة من الأمم المتحدة تؤكد خطورة الوضع الإنساني في اليمن، وما يواجهه من أسوأ مجاعة وتفش لسوء التغذية وانتشار الأوبئة على مستوى العالم».

وسيقوم الوفد، غداً الثلاثاء، بزيارات إلى مركز علاج الكوليرا في مستشفى السبعين الحكومي بصنعاء، ومراكز توزيع المساعدات الغذائية، وعقد لقاءات مع مسؤولين.

وعلى برنامج الوفد، زيارة لفريق منه إلى محافظة الحديدة، لمعاينة ميناء الحديدة، ومستشفى الثورة الحكومي الذي يستقبل أكبر حالات سوء التغذية في البلاد.

ومن المقرر أن يعود الوفد إلى العاصمة الأردنية عمّان، بعد غد الأربعاء، حيث يعقد مؤتمراً صحافياً حول الزيارة.

التعليقات

تعليقات