المشهد اليمني الأول/

نظم آباء وأمهات وأبناء شهداء وجرحى مجزرة مدينة العمال بالمخاء بتعز صباح اليوم الاثنين 24 يوليو 2017م وقفة احتجاجية أمام مقر الأمم المتحدة في صنعاء بمناسبة الذكرى الثانية للمجزرة التي ارتكبها التحالف الذي تقوده السعودية بابناءهم و التي بلغ عدد شهداءها 125شهيدا و102 جريح من المدنيين معظهم نساء واطفال.

وقد أستنكر بيان منظمات المجتمع المدني في الوقفة استمرار الهجمات الجوية على المدنين الت تصنف ضمن جرائم الحرب بالاضافة الى أستنكار صمت الامم المتحدة رغم مرور عامين على جريمة استهداف مدينة العمال بالمخا ولم يصدر عنها اي أجراءت تحقق المساءلة وعدم الافلات من العقاب .

وأضاف البيان لقد بلغ ضحايا التحالف بقيادة السعودية على اليمن 15 الف قتيل و 40 الف جريح منذ بداية العمليات العسكرية .

وقد حذرت منظمات المجتمع المدني من العواقب الوخيمة لأستمرار الصمت الدولي اذ ان عدم المسائلة وتعزيز سياسيات الافلات من العقاب يجعل امام الارهاب ارتكاب عمليات لا انسانية بحق المدنين والاسرى حيث وقد شهدت الساحة اليمنية اعدامات لاسرى بمديرية موزع بمحافظة تعز وقد برز علم دولة الامارات في فيديو اعدام الاسرى بتعز الذي تناقلته الوسائل الاعلامية ومواقع التواصل الاجتماعي مما تبرز عملية ارهابية ونطالب بتحقيق دولي مستقل ودعم المساءلة وعدم الافلات من العقاب.

وفي ختام البيان اكدت منظمات المجتمع المدني استمرارهم في رصد وتوثيق جرائم الحرب والعمليات الارهابية التي ترتكبها جماعات الارهاب تحت غطاء سعودي وامارتي وسنعمل على تحقيق المسألة له وعدم الافلات من العقاب.

التعليقات

تعليقات